60 قتيلا في هجوم مزدوج قرب الناصرية جنوبي العراق

موقع الهجوم مصدر الصورة NASIRIYAH.ORG
Image caption أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن الهجوم

قتل 60 شخصا على الأقل وأصيب 97 آخرون في هجوم مزدوج على مطعم ونقطة شرطة جنوبي العراق، بحسب مصادر أمنية وطبية عراقية.

كما أفادت المصادر بمقتل ستة من منفذي الهجوم.

واقتحم مسلحون مجهولون مطعما على الطريق السريع قرب مدينة الناصرية، مركز محافظة ذي قار جنوب العراق، وفتحوا النار على الموجودين فيه، بحسب ما أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية العميد سعد معن.

وعقب ذلك بقليل، انفجرت سيارة مفخخة قرب حاجز أمني قريب من المطعم.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم، كما أفادت تقارير بأن هناك أربعة إيرانيين بين الضحايا.

وقالت مصادر طبية إن ما يزيد على 80 شخصا أصيبوا في الهجومين، مع توقعات بارتفاع حصيلة القتلى نظرا لأن بعض المصابين في حالة خطيرة.

وقالت مصادر أمنية لوكالة فرانس برس إن المهاجمين كانوا يتخفون في ملابس عناصر الحشد الشعبي، وهي جماعة شيعية قاتلت إلى جانب القرات العراقية ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

مصدر الصورة nasiriyah.org
Image caption من المتوقع ارتفاع حصيلة القتلي، إذ أن بعض المصابين في حالة حرجة

وقال آلان جونستوت، محرر بي بي سي لشؤون الشرق الأوسط، إن تنظيم الدولة الإسلامية يكافح بعد هزيمته على الخطوط الأمامية في العراق وسوريا، ومازال التنظيم قادرا على شن هجمات مدمرة على أهداف خفيفة.

وثمة اعتقاد بأن المئات من أنصار التنظيم يستعدون لتنفيذ هجمات.

بيد أن مثل هذه الهجمات نادرة الحدوث نسبيا في جنوب العراق. وكانت محافظة ذي قار قد نجت من بعض أسوأ أعمال العنف في البلاد.

وتقع المنطقة المستهدفة على طريق رئيسي يرتاده الحجاج الشيعة، والزائرون من إيران، في طريق رحلتهم إلى مدينتي النجف وكربلاء إلى الشمال.

المزيد حول هذه القصة