ترامب: النزاع بين قطر والدول العربية سيجد طريقه للحل قريبا

مصدر الصورة AFP
Image caption ترامب التقى مع الأمير تميم على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن لديه شعورا قويا بأن النزاع بين قطر والدول العربية المقاطعة لها سيجد "طريقه للحل قريبا".

وجاءت تصريحات ترامب خلال لقائه مع أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأوضح ترامب قائلا خلال اللقاء "إننا الآن في وضع نحاول فيه حل مشكلة في الشرق الأوسط. وأعتقد أننا سنحلها ولدى شعور قوي بأنها ستجد طريقها إلى الحل سريعا جدا".

من جانبه أعرب أمير قطر عن أمله في إيجاد حل للأزمة قائلا "مثلما قلت سيادة الرئيس لدينا مشكلة مع جيراننا ونأمل أن نجد حلا لهذه الأزمة".

وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قد أعلنت في 5 يونيو/ حزيران الماضي قطع علاقاتها مع قطر، متهمة إياها بدعم جماعات "إرهابية".

ولكن الدوحة دأبت على نفي هذا الاتهام بشدة.

وقدمت دول المقاطعة الأربع قائمة مطالب إلى قطر مشترطة استيفاءها لرفع العقوبات المفروضة عليها. وتشمل المطالب إغلاق قناة الجزيرة الإخبارية وتقليص الروابط مع إيران.

"ضرر بالحرب على الإرهاب"

وكان أمير قطر قد ألقى كلمة أمام الجمعية العامة جدد خلالها دعوته إلى إجراء "حوار غير مشروط" لإنهاء الأزمة السياسية مع الدول المقاطعة.

وانتقد الأمير تميم سلوك الدول الأربع خلال الخلاف وقال إنها "تلحق ضررا بالحرب على الإرهاب".

وأضاف "أن الدول التي فرضت الحصار على دولة قطر تتدخل في الشؤون الداخلية للعديد من البلدان وتتهم كل من يعارضها في الداخل والخارج بالإرهاب. وهي بهذا تلحق ضررا بالحرب على الإرهاب".

وسبق أن أعربت قطر عن رغبتها في الجلوس إلى طاولة الحوار مع الدول العربية الأربع المقاطعة لها.

وجاء هذا في اتصال هاتفي تلقاه ولي العهد السعودي الملك محمد بن سلمان من أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، بحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

لكن وكالة الأنباء القطرية الرسمية قالت إن أمير قطر أجرى الاتصال الهاتفي "بناء على تنسيق من الرئيس الأمريكي" دونالد ترامب.

لكن السعودية علقت أي حوار بعد فترة وجيزة، متهمة وسائل إعلام قطرية بمحاولة تحريف الحقائق بشأن الاتصال الهاتفي.

المزيد حول هذه القصة