إيران تختبر صاروخا جديدا رغم ضغوط ترامب

عرض التلفزيون الرسمي صورا لعملية للصاروخ. مصدر الصورة EPA

قالت إيران إنها اختبرت بنجاح صاروخا باليستيا جديدا متوسط المدى يسمى "خرمشهر"، في تحد للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

وأفادت وسائل إعلام محلية إيرانية بأن مدى الصاروخ هو 2000 كلم (1242 ميل) لكن لم يعرف متى أُطلِق الصاروخ.

وعرض التلفزيون الرسمي مقطعا مصورا لعملية نقل الصاروخ وإطلاقه.

وانتقد ترامب في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة البرنامج الصاروخي لإيران والاتفاق النووي الذي أبرم معها عام 2015.

وقال ترامب الأربعاء إنه اتخذ قراره بشأن إيران لكنه لن يكشف عن فحوى هذا القرار.

وفي المقابل، قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، إن إيران ستعزز قوتها العسكرية من باب "الردع".

وعُرِضَ صاروخ "خرمشهر" لأول مرة خلال عرض عسكري الجمعة في طهران. وهذا الصاروخ قادر على حمل رؤوس حربية متعددة، حسب تلفزيون برس تي في الحكومي.

مصدر الصورة EPA
Image caption تقول إيران إنها ستعزز قوتها لحماية نفسها

وأعلنت واشنطن عقوبات جديدة على إيران في شهر يوليو/تموز الماضي على خلفية برنامجها الصاروخي ولما قالته بأنه دعم للمنظمات الإرهابية.

وفرضت الولايات المتحدة أيضا عقوبات على إيران بعدما اختبرت صاروخا باليستيا في يناير/كانون الثاني الماضي.

وقالت إن إطلاق الصاروخ انتهاك لروح الاتفاق النووي عام 2015 بين إيران والقوى الست لإثناء إيران عن المضي قدما في برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات المفروضة عليها.

وتبادل قادة واشنطن وطهران التعليقات اللاذعة هذا الأسبوع.

"خطاب جاهل"

وأدرج الرئيس ترامب إيران بين "مجموعة الأنظمة المارقة" مضيفا أن الحكومة الإيرانية مصممة على "الموت والدمار".

وقال ترامب إن الاتفاق النووي مع إيران "إحراج" للولايات المتحدة.

ورد روحاني على اتهامات ترامب التي مفادها بأن " القادم الجديد المارق ينهج سياسات دولية" بالقول إنه يأسف على الخطاب الجاهل، والعبثي والحاقد" لترامب.

وقال روحاني إن بلاده "لن تكون أول دولة تنتهك الاتفاق" كما هدد ترامب بانسحاب بلاده من هذا الاتفاق.

ومن المقرر أن يلقي ترامب خطابا هاما أمام الكونغرس يوم 15أكتوبر/تشرين الأول لتقرير ما إن كانت إيران التزمت ببنود الاتفاق النووي وما إن كان يعتقد أن الولايات المتحدة ينبغي عليها الاستمرار في التثبت بالاتفاق.

المزيد حول هذه القصة