قيادة المرأة السعودية للسيارة "ستقلل من وقوع الحوادث"

السعودية مصدر الصورة Getty Images
Image caption قيادة المرأة السعودية للسيارة سيتسبب في فقدان حوالي 800 ألف سائق أجنبي وظائفهم

قال وزير الداخلية السعودي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، إن رفع الحظر عن قيادة المرأة السعودية للسيارة سوف يقلل عدد حوادث السيارات في المملكة.

ولم يقدم المسؤول السعودي دليلا يدعم هذا الرأى، لكنه قال في تغريدات على صفحة الوزارة على تويتر إن "قيادة المرأة السيارة سيحول السلامة المروروية إلى ممارسة تربوية".

وتعاني السعودية من ارتفاع نسب حوادث السيارات وتعد من أكثر البلدان تسجيلا للوفيات بسبب الحوادث، والتي تصل إلى 20 حالة وفاة يوميا.

وكان الملك سلمان بن عبدالعزيز، قد أصدر قرارا برفع حظر قيادة المرأة السعودية للسيارات وسيدخل حيز التنفيذ في يونيو/ حزيران العام المقبل.

وأضاف وزير الداخلية السعودي في تغريداته، الخميس" قيادة المرأة للسيارة سيُحول سلامة المرور إلى ممارسة تربوية تؤدي للحد من الخسائر البشرية والاقتصادية الناجمة عن الحوادث".

وتابع "رجال الأمن جاهزون لتطبيق أحكام نظام المرور على الذكور والإناث، واتخاذ كل ما من شأنه الحفاظ على أمن المجتمع وسلامته".

ويوجد في المملكة حوالي 10 مليون سيدة سعودية ومقيمة يحق لهن قيادة السيارة.

وتشير الإحصاءات إلى أن زيادة أعداد السيارات على الطرق تؤدي حتما إلى ارتفاع في حوادث السيارات.

ربع قرن من نضال المرأة السعودية لنيل حق قيادة السيارة: محطات رئيسية

ففي الولایات المتحدة، علی سبیل المثال، ارتفعت أعداد السیارات بنسبة 3.6 في المائة بین عامي 2014 و 2016، مما تسبب في زيادة حوادث الطرق 13.6 في المائة في نفس الوقت.

ومع ذلك، فإن القرار يمكن أن يقلل عدد السيارات على الطرق في السعودية، نظرا للاستغناء عن حوالي 800 ألف سائق أجنبي يتم استخدامهم حاليا لقيادة سيارات النساء.

وقوبل السماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة بارتياح وترحيب من ناشطات وكذلك من المجتمع الدولي.

ووصفته الناشطة سحر ناصيف بأنه "انتصار عظيم"، بينما قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس "إنها خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح".

وقال منصور التركى المتحدث باسم وزارة الداخلية إنه سيتم السماح للنساء بالقيادة من سن 18 عاما.

ومع ذلك، لا تزال هناك تفاصيل حول مشروع قانون يسمح للمرأة بالقيادة، وهناك مخاوف من أن تواجه المرأة ضوابط أكثر تشددا من الرجل.

وبعد إعلان الملك سلمان، بدأت كبرى شركات تصنيع السيارات في العالم توجيه الإعلانات عن السيارات مباشرة إلى النساء السعوديات.

من بين الشركات التي تستخدم تويتر لإعلاناتها فولكس فاغن الألمانية وفورد الأمريكية ونيسان اليابانية.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة