وزارة الدفاع الروسية: "الوضع الصحي للجولاني "حرج"

أبو محمد الجولاني مصدر الصورة AFP

قالت وزارة الدفاع الروسية إن ضربة جوية روسية في سوريا قد أدت إلى جرح زعيم جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا) ومقتل 12 قياديا ميدانيا للجبهة وخمسين من حرسه.

وقال المتحدث باسم الوزارة إيغور كوناشينكوف إن "هذه الضربة جاءت بعد أن توصلت المخابرات العسكرية الروسية لموعد ومكان اجتماع لقيادات الجبهة ضم زعيمها أبو محمد الجولاني الذي فقد إحدى ذراعيه، وهو في حالة حرجة ".

وقال كوناشينكوف أيضا : "إن مقاتلتين من طراز سو-34 وسو-35 نفذتا الضربة، والقادة الذين لقوا مصرعهم هم أبو سلمان السعودي، وأبو العباس، وأبو حسن المستشار العسكري لأبو محمد الجولاني، ووليد المصطفى، وأبو مجاهد".

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت قبل نحو أسبوع أنها قتلت خمسة قادة ميدانيين من جبهة فتح الشام بقصف مواقعها في محافظة إدلب السورية .

أما وسائل الاعلام فتحدثت أكثر من مرة وفي مناسبات متعددة عن جرح أبو محمد الجولاني، ففي ماي/أيام من عام 2013 أعلن المرصد السوري لحقوق الانسان عن إصابته بجروح غير مميتة، وأن هذه الاصابات قد لحقت بقدمه.

وفي أكتوبر/تشرين الأول من السنة ذاتها أفادت وكالة الأنباء العربية السورية الحكومية بأنه قُتل في اشتباكات وقعت في محافظة اللاذقية الساحلية دون ذكر أي تفاصيل إضافية.

المزيد حول هذه القصة