إلغاء حكم سجن بريطاني بتهمة ارتكاب "فعل فاضح بمكان عام" في دبي

جيمي هارون مصدر الصورة DETAINED IN DUBAI
Image caption قبضت السلطات الإماراتية على هارون في شهر يوليو/ تموز الماضي.

أسقطت السلطات الإماراتية حكما بالسجن لثلاثة أشهر على المواطن الاسكتلندي جيمي هارن الذي اتهم بارتكاب "فعل فاضح في مكان عام" بعد أن لمس فخذ رجل في حانة في دبي.

وبحسب اندرو بلاك، من بي بي سي اسكتلندا، فإن هارن تم ابلاغه بأن السلطات أسقطت التهمة وحكم المحكمة، وأعيد له جواز سفره.

وقالت مجموعة قانونية تمثل هارن إنه أبلغ بأنه له الحرية في مغادرة البلاد.

ولم يكن هارن قيد الاحتجاز.

وألقت السلطات في الإمارات القبض على هارون في يوليو/ تموز الماضي.

وقال في التحقيقات إنه كان يحاول تفادي انسكاب مشروبه، ما دفعه إلى لمس الرجل في حانة "روك بوتوم" التي كانت مزدحمة بالرواد.

وحكم على رجل الأعمال الذي تقدم بالشكوى ضد هارن، البالغ من العمر 27 سنة، بالسجن لمدة شهر لتناوله الجعة.

وتنازل رجل الأعمال عن الشكوى، لكن السلطات الإماراتية قررت الاستمرار في إجراءات المحاكمة.

ونشر خبر الحكم بحبس الاسكتلندي مجموعة من النشطاء تسمي نفسها "المحتجزون في دبي"، والتي تدعم هارون منذ القبض عليه.

وقالت المجموعة إن فريق الدفاع عن هارن سوف يستأنف الحكم أمام محاكم دبي.

وجاء في بيان صادر عن "المحتجزون في دبي: "اليوم حكم على جيمي هارون بالسجن لثلاثة أِشهر لاحتكاك يده بفخذ شخض عربي دون قصد في حانة روك بوتوم في دبي."

وأضاف أن "المحكمة لم تستدع الشهود الرئيسيين للإدلاء بما رأوه ودحض هذه المزاعم".

وأكد البيان أن هارن سوف يستأنف هذا الحكم. غير أنه سوف يبقى في محبسه في ظل ظروف وصفتها المجموعة بأنها "صعبة" داخل السجن في دبي.

وأشار إلى أن المواطن الاسكتلندي تعرض لخسائر مالية كبيرة بسبب نفقات المحاكمة.

وقالت تقارير إن هارن، الذي يعمل كهربائيا في أفغانستان وكان في الإمارات ليومين فقط، فقد وظيفته وأنفق حوالي 30 ألف جنيه إسترليني على الإجراءات القانونية منذ بداية القضية في الخامس من يوليو/ تموز الماضي.

اضغط هنا لتنزيل تطبيق بي بي سي عربي الخاص بمستخدمي نظام أندرويد

المزيد حول هذه القصة