محمد بن سلمان: تزويد إيران الحوثيين بالصواريخ "عدوان قد يرقى إلى أعمال الحرب"

إيران نفت ضلوعها في إطلاق الصاروخ من اليمن على الرياض مصدر الصورة Reuters
Image caption إيران نفت ضلوعها في إطلاق الصاروخ من اليمن على الرياض

قال ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، إن "ضلوع إيران في تزويد الميليشيات الحوثية التابعة له بالصواريخ يعد عدوانا عسكريا ومباشرا ... وقد يرقى إلى اعتباره عملا من أعمال الحرب ضد المملكة"، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية.

وأضاف ولي العهد، في مكالمة هاتفية مع وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، أن مد إيران بالصواريخ لحلفائهم من الحوثيين "يعد حربا على المملكة".

ورفضت إيران اتهامات ولي العهد السعودي، على لسان وزير خارجيتها، محمد جواد ظريف، الذي قال في مكالمة هاتفيه مع نظيره البريطاني، بوريس جونسون إن "ادعاءات المسؤولين السعوديين خطيرة ومناقضة للواقع"، بحسب ما ذكره متحدث باسم الخارجية.

وانتقد ظريف الحكومة السعودية - بحسب ما قاله المتحدث، بهرام غاسيمي - واصفا أعمالها في المنطقة بأنها "مستفزة".

وقد اعترضت قوات الدفاع الجوي السعودية السبت صاروخا ذاتي الدفع (باليستيا) قالت إن ميليشيات الحوثيين التي تسيطر على أجزاء كبيرة من اليمن، من بينها العاصمة صنعاء، أطلقته صوب الرياض.

ونفت إيران أن لها يدا في إطلاق الصاروخ، ورفضت بيانات الإدانة الصادرة عن السعودية والولايات المتحدة، معتبرة إياها "مدمرة واستفزازية وتشهيرا".

مصدر الصورة Reuters
Image caption الأمير محمد بن سلمان تحدث هاتفيا مع وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون

وكان وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، قد اتهم في مقابلة مع شبكة سي إن إن الأمريكية الاثنين جماعة حزب الله اللبنانية بإطلاق الصاروخ على الرياض من منطقة يسيطر عليها الحوثيون.

وقال "بالنسبة إلى الصاروخ ... فإنه أطلق على أراض سعودية، وهو صاروخ إيراني أطلقه حزب الله من أراض يمنية يحتلها حوثيون".

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
لحظة إطلاق صاروخ باليستي نحو الرياض

وأشار إلى أن الصاروخ شبيه بآخر أطلق في يوليو/تموز على ينبع في السعودية، وكان من صنع إيران، وقد فكك وهرب إلى اليمن، ثم أعاد تجميعه أفراد الحرس الثوري الإيرانيون وحزب الله، "ثم أطلق على السعودية".

وردا على إطلاق الصاروخ، قال التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن الاثنين إنه سيغلق جميع منافذ البلاد البرية والبحرية والجوية.

مصدر الصورة Reuters
Image caption ظريف يقول إن سلوك الحكومة السعودية استفزازية

وقد تؤدي هذه الخطوة إلى تعميق الأزمة الإنسانية في اليمن التي دفعت نحو سبعة ملايين شخص - بحسب ما تقوله الأمم المتحدة - إلى حافة المجاعة، وخلفت ما يقارب من 900.000 شخص مصابين بالكوليرا.