انتخابات هندوراس: توسيع سلطات الجيش لإخماد الاضطرابات

أنصار سالفادور نصر الله مصدر الصورة AFP
Image caption نزل أنصار سالفادور نصر الله الذي يقول إنه يملك أدلة على وقوع تزوير إلى الشوارع

منحت سلطات هندوراس صلاحيات واسعة للجيش والشرطة لإخماد الاضطرابات وأعمال العنف التي اندلعت الأحد احتجاجا على إدارة الانتخابات الرئاسية.

وقال المسؤول الحكومي، إيبال دياز، إنه تم تعليق "الضمانات الدستورية" وفرض حظر التجول.

وقد تأجل الإعلان عن نتائج الانتخابات عندما طالب مشرح المعارضة الرئيسي بإعادة فرز نحو 5 آلاف صندوق اقتراع.

وقال سالفادور نصر الله إنه يملك أدلة على وقوع تزوير.

واندلعت بعدها مظاهرات أسفرت عن مقتل شخص واحد وإصابة 20 بجروح.

وأطلقت الشرطة الجمعة الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين الغاضبين في العاصمة، تيغوسياغالبا، قرب مركز إعلان النتائج.

وأغلق المحتجون الطرق في مناطق أخرى وأضرموا النار في السيارات.

وقال دياز في خطاب تلفزيوني إنه: "تم التصديق على تعليق الضمانات الدستورية، ليتمكن الجيش والشرطة الوطنية من إخماد أعمال العنف التي اشتعلت في البلاد".

وأضاف أن الحظر الجوي سيكون من السادسة مساء إلى السادية صباحا خلال العشرة أيام المقبلة.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة