الحكم بسجن محام مصري ثلاث سنوات "للتحريض على اغتصاب الفتيات"

نبية الوحش
Image caption المحامي نبية الوحش قال إن اغتصاب من ترتدي بنطال ممزق واجب قومي

قضت محكمة مصرية بسجن المحامي المصري نبية محمد أحمد وشهرته (نبية الوحش)، بالسجن ثلاث سنوات وغرامة 20 ألف جنية، بعد إدانته "بالتحريض على اغتصاب الفتيات" لارتداء الجينز الممزق.

وكان الوحش قد قال إنه يدعو إلى اغتصاب والتحرش بكل فتاة ترتدي بنطال جينز ممزق، وذلك أثناء ظهوره في برنامج تليفزيوني في أكتوبر/ تشرين أول الماضي، لمناقشة مسودة تعديل قانون مكافحة أعمال الدعارة في البرلمان.

وطالب الوحش في اللقاء بتجريم ارتداء النساء الملابس الملفتة، وقال "هل يسعدكم رؤية فتاة تسير في الشارع وتظهر مفاتنها؟"

ثم استطرد "البنت اللى بنطلونها مقطع من الخلف التحرش بها واجب وطنى، واغتصابها واجب قومى".

وبرر الوحش هذا بأن من ترتدي الملابس الملفتة الكاشفة تدعو الرجال للتحرش بها، وقال إن "حماية الأخلاق أكثر أهمية من حماية الحدود".

وتسببت تلك التصريحات في غضب شعبي وطالب الكثيرون بمحاكمة الوحش.

وأدان المجلس القومي لحقوق المرأة تلك التصريحات، ووصفها بأنها "دعوة صريحة للاغتصاب وتمثل خرقا لكل شيء في الدستور المصري".

كما تقدم المجلس بشكوى ضد البرنامج والحلقة المذاعة في 19 أكتوبر/ تشرين أول، للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام.

وأثارت تصريحات سابقة للمحامي المصري ضجة في الشارع المصري مرات عدة، منها عندما دخل في شجار مع عالم دين على الهواء مباشرة أثناء برنامج تليفزيوني العام الماضي، بسبب قضية ارتداء المراة للحجاب.

المزيد حول هذه القصة