الرئيس الفرنسي "قلق" من احتمال اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل

ترامب أمام الحائط مصدر الصورة Getty Images
Image caption ترامب زار الحائط ، الذي يسميه اليهود حائط المبكى ويسميه المسلمون حائط البراق ، في شهر مايو/آيار الماضي ليكون أول رئيس أمريكي يقدم على هذه الخطوة وهو في السلطة

عبر الرئيس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن "قلقه" من إعلان دونالد ترامب الرئيس الأمريكي المحتمل اعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، حسبما قال قصر الإليزيه.

وقال بيان للقصر الرئاسي الفرنسي إن ماكرون عبر قلقه في اتصال هاتفي مع الرئيس ترامب.

وتشير تكهنات إلى أن ترامب سوف يلقي الأربعاء خطابا يعلن فيه أن القدس عاصمة إسرائيل. وكان ترامب قد وعد الجالية اليهودية في أمريكا خلال حملته الانتخابية العام الماضي بأنه سوف يتخذ هذه الخطوة في أول يوم له في البيت الأبيض.

"لقد عبر الرئيس الفرنسي عن قلقه ازاء احتمال أن تعتبر الولايات المتحدة بشكل منفرد القدس عاصمة دولة إسرائيل"، حسبما قال بيان الإليزيه.

وأضاف البيان أن أي قرارات من هذا النوع يجب "أن تكون في إطار المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

وكانت ترامب قد تلقى تحذيرات جامعة الدول العربية من أن إعلانه القدس عاصمة لإسرائيل سوف يعرقل جهود السلام.

كما حذر الأردن من أن هذه الخطوة سوف تثير غضبا عارما في العالمين العربي والإسلامي.

المزيد حول هذه القصة