بريطانيا: محكمة تأمر باستمرار حبس رجل بتهمة التدبير لاغتيال رئيسة الوزراء

مصدر الصورة JULIA QUENZLER
Image caption يعرض المتهمان على محكمة أولد بيلي يوم 20 ديسمبر/ كانون الأول

أمرت محكمة في بريطانيا باستمرار حبس رجل متهم بالتدبير لتفجير مقر رئاسة الوزراء، وقتل رئيسة الحكومة تيريزا ماي.

واستمعت المحكمة إلى أن نعيم الرحمان زكريا، وعمره 20 عاما، من شمالي لندن، خطط لتفجير قنبلة يدوية ومهاجمة رئيسة الوزراء بحزام ناسف وخنجر.

ومثل رجل آخر أمام المحكمة بتهمة التدبير لعملية إرهابية.

وسيعرض الرجلان على محكمة أخرى في لندن يوم 20 ديسمبر/ كانون الأول.

ويتهم نعيم الرحمان بالتحضير لعمل إرهابي ومساعدة شخص آخر في عمل إرهابي منفصل.

وتتعلق التهمة الثانية بمساعدته محمد عاقب عمران، البالغ من العمر 21 عاما، من برمنغهام، المتهم بالتخطيط لأعمال إرهابية.

Image caption تشمل المزاعم محاولة اغتيال رئيسة الوزراء

ويعتقد أنهما اتخذا تدابير عديدة لمحاولة السفر إلى ليبيا، من بينها جمع الأموال والسعي للحصول على جواز سفر مزور، والبحث في الايديولوجيا المتطرفة وطرق السفر.

وقد اعقتلت شرطة العاصمة البريطانية لندن الرجلين يوم 28 نوفمبر/ تشرين الثاني.

وأكد الرجلان أثناء مثولهما أمام المحكمة في سبع دقائق الاسم والعنوان وتاريخ الميلاد. وعرف نعيم الرحمان نفسه بأنه بنغالي بريطاني، وعمران بأنه باكستاني بريطاني.

وتأتي هذه الأنباء بعد أن قالت مراجعة أمنية إنه "كان من الممكن" منع حدوث تفجير قاعة أرينا بمدينة مانشستر في مايو/ أيار، والذي قتل فيه 22 شخصا.

وأبلغ مدير الاستخبارات الداخلية في بريطانيا، أندرو باركر، ماي ومجلس الوزراء أمس بإحباط حوالي تسع "مؤامرات إسلامية إرهابية" منذ شهر مارس/ آذار.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة