إجلاء البعثة الدبلوماسية الروسية من صنعاء ونقلها إلى الرياض

لا يزال أعضاء الحركة الحوثية يسيطرون على صنعاء مصدر الصورة Reuters
Image caption لا يزال أعضاء الحركة الحوثية يسيطرون على صنعاء

علقت روسيا وجودها الدبلوماسي في اليمن، وغادر جميع أعضاء بعثتها البلاد بسبب الوضع في العاصمة صنعاء، بحسب ما نقلته وكالة (آر آي إيه) عن المتحدثة باسم وزارة الخارجية، ماريا زاخاروفا.

وأضافت المتحدثة أن السفير الروسي في اليمن وبعض أعضاء البعثة الدبلوماسية سيعملون مؤقتا من العاصمة السعودية الرياض.

وقد أدى الصراع في اليمن، بين حركة الحوثيين والتحالف العسكري الذي تقوده السعودية، والذي يدعم الحكومة التي تتخذ من الجنوب مقرا لها، إلى أسوأ أزمة إنسانية، بحسب ما تقوله الأمم المتحدة.

وقد أجلت طائرة روسية أعضاء السفارة وبعض المواطنين الروس من صنعاء في وقت سابق الثلاثاء، بحسب ما قالته وكالة الأنباء السعودية.

ونقلت الوكالة عن مصدر مسؤول في التحالف قوله إنها تسلمت طلبا للسماح للطائرة الروسية بإجلاء أعضاء البعثة، وأن الطائرة غادرت مطار صنعاء بالفعل.

مصدر الصورة EPA
Image caption المتحدثة باسم الخارجية الروسية قالت إن سبب مغادرة البعثة هو تردي الأوضاع في اليمن

وكان مسؤولون في الأمم المتحدة قد قالوا في 3 ديسمبر/كانون الأول الحالي إن المنظمة الدولية تحاول إجلاء ما لا يقل عن 140 موظف إغاثة من العاصمة اليمنية في القوت الذي أدت فيه المعارك إلى قطع طريق المطار، لكنها تنتظر موافقة التحالف الذي تقوده السعودية.

وأشار مسؤول إلى أن موظفي الأمم المتحدة محاصرون في الأحياء السكنية التي يقطنون بها في صنعاء منذ اندلاع الاشتباكات الأخيرة التي أدت إلى قتل الرئيس السابق على عبد الله صالح.

كما قالت إيلودي شندلر المتحدثة باسم المنظمة الدولية للصليب الأحمر في جنيف إنه "في ضوء الموقف الفوضوي الراهن، تدرس المنظمة الدولية للصليب الأحمر تقليص عدد الموظفين الموجودين في اليمن والإبقاء فقط على فريق من العمال الأساسيين".

المزيد حول هذه القصة