130 مليون يورو من السعودية والإمارات لدعم مكافحة "الإرهاب" بمنطقة الساحل

تنشط في شمال بوركينافاسو أيضا حركة أنصار الإسلام التي يقودها الإمام المتشدد الذي يسميه المسؤولون إبراهيم ديكو وهو من مدينة جيبو الشمالية. مصدر الصورة AFP

تعهدت السعودية والإمارات بتقديم 130 مليون يورو لدعم جهود ترمي إلى مكافحة "الإرهاب" في منطقة الساحل.

وستذهب هذه الأموال لدعم قوة إقليمية تضم مجموعة دول الساحل الخمس التي تضم مالي وتشاد وبوركينا فاسو والنيجر وموريتانيا.

ومن المقرر أن تساند هذه القوة قوات فرنسية وقوات حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة، وستبدأ مهمتهما العام المقبل.

وشارك قادة دول الساحل الخمسة - التي تعتبر من أفقر الدول في العالم - في مؤتمر خارج باريس حضرته المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

وتعهد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير بتقديم 100 مليون يورو، بينما عرضت الإمارات تقديم 30 مليون يورو، بحسب ما نقلته وكالة فرانس برس.

ومن المستهدف أن تعمل دول الساحل الخمسة على تطوير قدراتها للدفاع عن نفسها من خلال قوة إقليمية مشتركة.

وشدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على ضرورة أن " نربح الحرب في منطقة الساحل"، مضيفا "هناك اعتداءات في كل مكان، لذا علينا مضاعفة جهودنا".

المزيد حول هذه القصة