العراق ينفذ أحكاما بإعدام 38 شخصا "أدينوا بالإرهاب"

مسلحون لتنظيم الدولة مصدر الصورة Alamy
Image caption مسلحو التنظيم تفرق في مناطق مختلفة بالعراق بينما فرّ آخرون، من بينهم أعضاء التنظيم الأجانب، إلى مناطق أخرى

أعدمت السلطات العراقية 38 شخصا في سجن بمدينة الناصرية، جنوبي البلاد، قالت إنهم أدينوا بارتكاب جرائم إرهابية.

وقال مسؤولون محليون في المدينة إن الذين أعدموا ينتمون إلى تنظيمَيْ الدولة الإسلامية أو القاعدة.

وكان 42 شخصا قد أعدموا يوم 25 سبتمبر/ أيلول الماضي في السجن ذاته.

وقال داخل كاظم، أحد كبار المسؤولين في مجلس مدينة الناصرية: "إدارة السجن أعدمت، الخميس بحضور وزير العدل حيدر الزاملي، 38 سجينا شنقا ينتمون إلى تنظيمَيْ القاعدة وداعش، ومدانين بارتكاب أعمال إرهابية".

وتعبر منظمة العفو الدولية عن قلقها من استخدام عقوبة الإعدام في العراق الذي يحتل هو من أكثر الدول تنفيذا للعقوبة بعد الصين وإيران والسعودية.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption إعلان العبادي جاء بعد ثلاثة أيام من تأكيد الجيش الروسي تصفية وجود تنظيم الدولة في سوريا

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أعلن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، انتهاء الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية رسميا، بعد ثلاث سنوات من القتال، وفرار المسلحين إلى خارج البلاد.

وأوضح العبادي أن "القوات العراقية استعادت السيطرة الكاملة على آخر الأراضي التي كان يحتلها التنظيم بالقرب من الحدود مع سوريا".

وتفرق مسلحو التنظيم في مناطق مختلفة بالعراق، بينما فرّ آخرون ومن بينهم أعضاء التنظيم الأجانب إلى مناطق أخرى. ويعتقد أنهم عبروا الحدود إلى تركيا.

ويتزامن انهيار التنظيم مع زيادة في الهجمات في أوروبا وأماكن أخرى.

كان تنظيم الدولة قد نجح في عام 2014 في السيطرة على مساحات واسعة شمال وغرب العاصمة بغداد وأعلن "دولة الخلافة".

ولقيت العملية العسكرية العراقية ضد التنظيم دعم جويا من تحالف تقوده الولايات المتحدة في الحرب على التنظيم المتطرف.

المزيد حول هذه القصة