النائب العام الإيطالي يبحث مجددا في القاهرة "قضية ريجيني"

النائب العام الإيطالي يصل القاهرة لمتابعة قضية مقتل ريجيني مصدر الصورة AMNESTY INTERNATIONAL
Image caption عُثر على جثة ريجيني في ضواحي القاهرة وهي تحمل آثار تعذيب وصفت بالوحشية

بحث النائب العام الإيطالي، مع نظيره المصري في القاهرة الخميس، قضية مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني.

وذكر بيان صدر عن مكتب النائب العام المصري، المستشار نبيل صادق، أن النيابة العامة تقدمت بمحاضر ووثائق تحتوي على عناصر التحقيق الجديدة، المتعلقة بواقعة اختطاف وتعذيب وقتل ريجيني للنيابة الإيطالية.

وتبادل النائبان العامان المصري والإيطالي الزيارات عدة مرات، خلال الشهور الماضية بخصوص القضية.

وكان ريجيني، الذي بلغ من العمر 28 عاما عند مقتله، يدرس أوضاع النقابات العمالية للباعة الجائلين في مصر، واختفى في 25 يناير/كانون الثاني من عام 2016 في وسط القاهرة.

وعُثر بعد أيام على جثة ريجيني في ضواحي القاهرة، وعليها آثار تعذيب وصفت بالوحشية.

وقال بيان النائب العام المصري الخميس إن مصر تسلمت نسخة من تقرير، أعدته الشرطة القضائية الإيطالية بشأن مقتل ريجيني في مصر.

وأشار البيان إلى أن الطرفين تبادلا "بحثا معمقا لعناصر التحقيق المتبادلة بين الجانبين"، كما شرحت مصر تقدم العمل بشأن استرجاع تسجيلات محطات مترو الأنفاق في القاهرة، التي وجد بها ريجيني قبل اختفائه.

وتطالب السلطات الإيطالية الجانب المصري بالإسراع بكشف غموض مقتل مواطنها، في ظل اتهامات متكررة من جانب هيئات ومؤسسات إيطالية للشرطة المصرية بالضلوع في الجريمة، الأمر الذي تنفيه وزارة الداخلية المصرية.

وأضاف البيان أن النيابة العامة المصرية "ستستكمل التحقيقات في ضوء الافتراضات التي تبادلها الطرفان".

يذكر أن العلاقات الدبلوماسية بين البلدين استؤنفت، في سبتمبر/ أيلول الماضي، بعودة السفير الإيطالي للقاهرة لتولي مهام منصبه، بعد أكثر من عام على قرار الحكومة الإيطالية استدعاءه، على خلفية قضية مقتل ريجيني.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة