مقتل فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات في قطاع غزة

امرأة فلسطينية مصدر الصورة AFP PHOTO / MAHMUD HAMSMAHMUD HAMS/AFP/Getty Image

قتل شابان فلسطينيان برصاص الجيش الإسرائيلي وأصيب العشرات خلال مواجهات اندلعت بين متظاهرين و قوات الجيش في قطاع غزة، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية.

وتظاهر آلاف الفلسطينيين في مناطق مختلفة في القطاع ومناطق متفرقة من الأراضي الفلسطينية بعد صلاة الجمعة، للتنديد بقرار واشنطن اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

وتوجه المئات من المتظاهرين إلى المناطق الحدودية في غزة وأشعلوا إطارات السيارات ورشقوا الجنود الإسرائيليين بالحجارة.

وقال متحدث باسم وزارة الصحة إن فلسطينيين اثنين قتلا وأصيب 73 آخرون بينهم 3 بحالة حرجه و4 مسعفين في الاشتباكات.

وأضاف أشرف القدرة أن الشاب زكريا الكفارنة، 24 عاما، قضى متأثرا بإصابته بطلق ناري مباشر من الجيش الإسرائيلي في منطقة الصدر شرق بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة، وأصيب ستة في اشتباكات قرب الحدود شرق خان يونس في جنوب القطاع.

وذكر مصدر أمني أن الجنود الإسرائيليين أطلقوا الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المتظاهرين.

من جانبه، قال الجيش الإسرائيلي فى بيان إن "حوالى 1700 من مثيري الشغب ألقوا القنابل الحارقة والأحجار وحرقوا الإطارات ما دفع القوات للتدخل لتفريق أعمال الشغب".

مصدر الصورة Reuters
Image caption يسعى الجيش الإسرائيلي جاهدا للحد من احتجاجات الفلسطينيين الغاضبين في الضفة الغربية المحتلة في يوم "جمعة الغضب" الثالثة منذ إعلان ترامب اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل.

أبو مازن: الملك سلمان أكد لنا ألا حل بالشرق الأوسط قبل قيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية

وفي الضفة الغربية المحتلة، قال الهلال الأحمر الفلسطيني إنه تعامل مع عشرات الإصابات خلال مواجهات بين شبان والجيش الإسرائيلي قرب الحواجز العسكرية عقب صلاة الجمعة.

وتنظر إسرائيل دائما إلى القدس باعتبارها عاصمة لها، بينما يقول الفلسطينيون إن القدس الشرقية التي احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967، هي عاصمة دولتهم في المستقبل.

وصوت أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية كبيرة لصالح مشروع قرار يحث الولايات المتحدة على سحب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

ولا يوجد اعتراف دولي بأي سيادة إسرائيلية على القدس، ولا تزال جميع الدول تحافظ على سفاراتها في تل أبيب.

وحذرت السفيرة الأمريكية بالأمم المتحدة نيكي هيلي في تعليق على تويتر من أن الولايات المتحدة ستضع في حسبانها الذين صوتوا لصالح القرار الذي ينتقد التحرك الأمريكي.

وأوضح الهلال الاحمر أنه تم نقل خمسة مصابين بالرصاص الحي ونحو 30 مصابا بالرصاص المطاطي، أما سائر الإصابات فهي اختناقات بالغاز المسيل للدموع.

يذكر أن عدد قتلى الفلسطينيين خلال المواجهات المتواصلة مع الجيش الإسرائيلي ارتفع إلى تسعة منذ إعلان واشنطن القدس عاصمة لإسرائيل في 6 ديسمبر/كانون الأول.

المزيد حول هذه القصة