محكمة عسكرية بحرينية تقضي بإعدام ستة أشخاص لتشكيل "خلية إرهابية"

البحرين تشهد من وقت لآخر اضطرابات بعد القضاء على احتجاجات 2011 مصدر الصورة Reuters
Image caption البحرين تشهد من وقت لآخر اضطرابات بعد القضاء على احتجاجات 2011

قضت محكمة عسكرية في البحرين بإعدام ستة رجال وتجريدهم من جنسيتهم، بعد إدانتهم بتشكيل خلية "إرهابية"، والتآمر لاغتيال مسؤول في الجيش، بحسب ما أفادت به وكالة الأنباء البحرينية.

وأصدرت المحكمة أيضا أحكاما مختلفة بالسجن على سبعة متهمين آخرين في القضية نفسها، وجردتهم من الجنسية، كما برأت خمسة، بحسب ما ذكرته الوكالة.

وقال بيان النائب العام - بحسب ما نقلته وكالة أنباء البحرين - إن المتهمين في القضية بلغ عددهم 18 شخصا، من بينهم جندي، وثمانية أشخاص آخرين حوكموا غيابيا، لكن البيان لم يذكر إن كان من بين هؤلاء الثمانية من صدر عليه حكم بالإعدام، أو بالسجن.

ويعتقد أن المتهمين جميعا ينتمون إلى الطائفة الشيعية في البحرين، التي تمثل أغلبية السكان في البلاد، ويشكو أفرادها من تمييز السلطات ضدهم.

ويحق للمتهمين - بحسب بيان الادعاء - استئناف الأحكام الصادرة عليهم.

وكانت البحرين قد أعدمت في يناير/كانون الثاني ثلاثة من الشيعة أدينوا بقتل ثلاثة من أفراد الشرطة، من بينهم ضابط إماراتي، في هجوم بالقنابل في 2014. وأثار تنفيذ الحكم - وهو الأول من نوعه منذ عقدين - احتجاجات.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن عشرة من المتهمين فقط مثلوا أمام المحكمة، وأن الباقين هاربون داخل البحرين وفي إيران والعراق.

وتتهم السلطات البحرينية إيران بإثارة العنف في المملكة، ولكن طهران تنفي تلك التهمة.

ولا تزال تشهد البحرين بين وقت وآخر اضطرابات، اتسم بعضها بالعنف، منذ قضاء السلطات على الاحتجاجات التي قادها الشيعة في 2011.

المزيد حول هذه القصة