وزير الزراعة الإسرائيلي يقود صلاة الاستسقاء

وزير الزراعة الإسرائيلي أوري آرييل يؤدي صلاة الاستسقاء مصدر الصورة AFP
Image caption وزير الزراعة الإسرائيلي أوري آرييل يؤدي صلاة الاستسقاء

انضم وزير الزراعة الإسرائيلي أوري آرييل، يوم الخميس، إلى كبار الحاخامات في البلاد لأداء صلاة الاستسقاء أملا بإنهاء حالة الجفاف التي تجتاح البلاد.

وأرييل الذي ينتمي إلى طائفة اليهود الأرثوذكس المتشددة قاد صلاة الاستسقاء عند الجدار الغربي لمدينة القدس والمعروف بـ"حائط المبكى".

واستنزف الجفاف الحاد المستمر منذ أربع سنوات مقدرات المياه في البلاد، وأدى إلى وصول إمدادات المياه إلى مستويات منخفضة.

لكن الوزير لاقى عددا من الانتقادات التي رأى أصحابها أنه يتعين على أرييل معالجة الأزمة بوسائل عملية أكثر.

وكان للجفاف الذي اجتاح إسرائيل تأثيرا كبيرا على المجتمعات الزراعية فيها، وأدى إلى اعتماد البلد على محطات تحلية المياه على ساحل البحر الأبيض المتوسط.

وردا على منتقديه قال وزير الزراعة "لقد خفضنا تكلفة المياه بشكل كبير، ونجري دراسات كثيرة حول كيفية توفير المياه في محاصيل مختلفة، ولكن الصلاة يمكن أن تساعد بالتأكيد".

وكتبت صحيفة "يديعوت أحرونوت" تعليقا قالت فيه "الصلاة ليست شيئا سيئا، ولكن الوزير لديه القدرة على التأثير في المسائل بطرق دنيوية أكثر قليلا"، واقترحت الصحفية على الوزير أن يعمل، على سبيل المثال، على تعزيز سياسات الحد من تغير المناخ.

المزيد حول هذه القصة