إيران تنفي "تخفيف القيود على التزام النساء بالزي الإسلامي"

نساء إيرانيات مصدر الصورة AFP/Getty

نفى رئيس شرطة العاصمة الإيرانية طهران التقارير التي نسبت إليه بأن الشرطة لن تعتقل الإيرانيات اللاتي يتجاهلن الالتزام بالزي التقليدي وفقا "للمواصفات الإسلامية" في إشارة إلى لباس المرأة الطويل وغطاء الرأس.

ونُقِل عن الجنرال حسين راحيمي قوله يوم 27 ديسمبر/كانون إن وسائل إنفاذ القانون لن تعتقل الإيرانيين الذين "لا يبدون الاحترام لحرمات الإسلام".

ونشرت وكالة إيسنا شبه الرسمية بيان الجنرال حسين راحيمي.

وبثت وسائل الأعلام العالمية منذ ذلك الوقت تقارير عن هذا الموضوع.

لكن الجنرال راحيمي قال في مقابلة مع صحيفة إيران الحكومية إن شرطة الآداب التي تحرص على التزام أفراد الجمهور بقواعد اللباس "ستواجه الأشخاص الذين يفشلون في إبداء الاحترام للقيم الإسلامية".

وأضاف راحيمي أن الشرطة ستطبق القانون بحذافيره في حالة عدم الالتزام بمدونة اللباس، مضيفا أن الشرطة "ستعلم أفراد الجمهور الذين يهملون ارتداء الحجاب".

لكن راحيمي قال إن الشرطة ستضطلع بواجب الشرح والتربية وليس الاحتجاز.

وتقوم الممارسة الحالية على مرافقة النساء اللاتي يعتقد أنهن ينتهكن مدونة اللباس إلى مركز الشرطة ولا يطلق سراحهن حتى يحضر لهن شخص ما اللباس اللائق ويرتدينه.

إيران: روحاني يعين امرأتين في منصب نائب الرئيس

وتطبق إيران منذ قيام الثورة الإيرانية عام 1979 تقييدا على زي النساء تتابعه شرطة الآداب العامة التي تعمل على التزام المواطنين بالزي الإسلامي بما في ذلك غطاء الرأس للمرأة.

المزيد حول هذه القصة