محكمة مصرية تقضي بسجن الرئيس السابق محمد مرسي 3 سنوات في قضية "إهانة القضاء"

مصدر الصورة AFP

قضت محكمة مصرية بسجن الرئيس المصري السابق محمد مرسي و19 آخرين لمدة 3 سنوات في قضية "إهانة السلطة القضائية والإساءة إلى رجالها والتطاول عليهم بقصد بث الكراهية".

وأصدرت محكمة جنايات القاهرة حكما في القضية ذاتها بتغريم خمسة آخرين هم: الناشط السياسي علاء عبد الفتاح، وأستاذ العلوم السياسية عمرو حمزاوي، والإعلامي توفيق عكاشة، والمحامي أمير سالم، ومحمود عز العرب مبلغا قدره 30 ألف جنيه مصري.

ويمكن للمتهمين جميعا الطعن بالنقض ضد هذا الحكم الأولي.

وأسندت هيئة التحقيق إلى المتهمين تهم "إهانة وسب القضاء والقضاة بطريق النشر والإدلاء بأحاديث فى القنوات التليفزيونية والمحطات الإذاعية ومواقع التواصل الاجتماعي، بعبارات تحمل الإساءة والكراهية للمحاكم والسلطة القضائية".

وقضت المحكمة بأن يدفع مرسي تعويضا مؤقتا قدره مليون جنيه لقاضي وصفه مرسي في خطاب متلفز، عندما كان في السلطة فى 26 يونيو / حزيران 2013 بأنه "قاضي مزور ما زال يجلس على منصة القضاء".

ويحاكم مرسي في عدد من القضايا منذ أن عزله الجيش في يوليو / تموز 2013 بعد احتجاجات واسعة مناهضة لحكمه.

وصدر حكمان نهائيان ضد مرسي وأعضاء آخرين في جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها، بالسجن المؤبد في قضيتي "أحداث الاتحادية" و"التخابر مع قطر".

المزيد حول هذه القصة