الأردن يعلن إحباطه مخططا للهجوم على منشآته الأمنية

الشرطة الأردنية مصدر الصورة AFP

قالت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية إن الأردن أحبط يوم الإثنين مخططا لتنظيم الدولة الإسلامية كان يتضمن شن هجمات في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي تستهدف منشآت أمنية ومراكز تجارية ورجال دين معتدلين.

وقالت الوكالة إن أجهزة الاستخبارات اعتقلت 17 عضوا بالخلية وصادرت أسلحة ومتفجرات خطط المتشددون لاستخدامها في تنفيذ عمليات.

وأضافت الوكالة في بيان "خططت عناصر الخلية لتنفيذ عدد من العمليات الإرهابية وبشكل متزامن بهدف زعزعة الأمن الوطني وإثارة الفوضى والرعب لدى المواطنين".

وقالت السلطات إن المعتقلين قيد الاستجواب تمهيدا لمثولهم أمام المحكمة العسكرية التي لم تحدد موعدا لها.

وأفاد البيان أن الخلية خططت لتنفيذ عمليات سطو تستهدف عدد من البنوك وسرقة سيارات بغية تمويل عملياتها، كما خططت لتصنيع متفجرات بدائية الصنع مستعينة بمواد متوفرة في الأسواق المحلية.

ويعد العاهل الأردني الملك عبد الله حليفا للقوى الغربية ضد المتشددين الإسلاميين، ويحافظ على معاهدة سلام بين بلاده وإسرائيل، كما يعد واحدا من أبرز الزعماء في المنطقة الذين يحذرون من التهديدات التي تشكلها الجماعات المتطرفة.

وشهد الأردن في السنوات الأخيرة أحداثا هزته على الرغم من تجنبه نسبيا الانتفاضات والحروب الأهلية .

المزيد حول هذه القصة