الولايات المتحدة تنفي اعتزام تشكيل قوة حرس حدود كردية في سوريا

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
تيلرسون يتحدث عن استمرار الوجود الأمريكي في سوريا ويصف نفوذ إيران فيها بالخبيث

نفى وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، اعتزام بلده إقامة قوة حرس حدود في شمال سوريا، قائلا إن هناك توصيف خاطئ للأمر.

لكن تركيا أعربت عن استيائها من "إنكار الولايات المتحدة" لنيتها إنشاء قوة جديدة، يشكل مقاتلون أكراد غالبيتها.

وكان تيلرسون أوضح أن الهدف هو ضمان قدرة الفصائل المسلحة المحلية على حماية المنطقة من هجمات فلول تنظيم "الدولة الإسلامية" بعد هزيمته.

غير أن نظيره التركي مولود جاويش أوغلو طالب الولايات المتحدة باتخاذ إجراءات ملموسة من شأنها وضع حد للتعاون الأمريكي مع مقاتلين أكراد في سوريا.

وتحدث مسؤولون من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، في وقت سابق، عن إنشاء قوة جديدة، يشكل مقاتلون أكراد غالبيتها.

وتصنف تركيا الجماعات المسلحة الكردية على حدودها بأنها جماعات "إرهابية" لعلاقتها بحزب العمال الكردستاني الذي يخوض تمردا ضد الحكومة في أنقرة منذ عقود.

وحشدت تركيا عددا كبيرا من قواتها على الحدود مع سوريا استعدادا لغزو محتمل لمنطقة عفرين التي يسيطر عليها الأكراد في ريف حلب.

كما قالت إنها ستهاجم أي "جيش جديد".

لمحة عن منطقة عفرين التي تتأهب تركيا لاجتياحها

أردوغان يتعهد باستئصال "بؤر الإرهاب" في مناطق سيطرة الأكراد في سوريا

مصدر الصورة Reuters
Image caption أفراد من قوات حماية الشعب الكردية

وكان حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في سوريا دعا المجتمع الدولي إلى "حماية سكان منطقة عفرين"، التي قد تتعرض لهجوم تركي.

وتسيطر قوات تعرف باسم "وحدات حماية الشعب الكردي" على مدن رئيسية شمالي سوريا، من بينها منبج وعفرين.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، هدد بشن عملية عسكرية على مناطق في سوريا تسيطر عليها الفصائل الكردية المسلحة، واصفا تلك المناطق بأنها "بؤر للإرهاب".

المزيد حول هذه القصة