سخط في بيروت بعد تكدس أكوام من القمامة على الشواطئ

مصدر الصورة Getty Images
Image caption النفايات مشكلة مستعصية في لبنان

شرعت السلطات اللبنانية في عملية ضخمة لتنظيف شواطئ العاصمة بيروت بعدما تراكمت أطنان من النفايات عليها بسبب عاصفة بحرية عاتية.

وثارت حالة من السخط بعد تداول صور للنفايات التي لفظها البحر - وغالبيتها من البلاستيك - وقد تكدست على الشواطئ.

ولا تعد مشاكل النفايات بالأمر الجديد على لبنان.

ففي عام 2015، أدى تراكم النفايات في الشوارع والأماكن العامة إلى احتجاجات شعبية وحملة كان شعارها "طلعت ريحتكم"، وذلك في إشارة إلى الروائح الكريهة التي تملأ الشوارع وإلى تقاعس السياسيين عن أداء واجبهم والتحرك لحل المشكلة، بحسب المحتجين.

مصدر الصورة Getty Images

ويقول المهتمون بشؤون البيئة إن المظاهر الأخيرة في الشواطئ تبين أن عملا كثيرا ينتظر إنجازه.

وقال النائب المعارض وزعيم حزب الكتائب، سامي الجميل، إن النفايات انتقلت إلى البحر من مكبات على الشواطئ.

ودعا إلى محاسبة المسؤولين، قائلا في مؤتمر صحفي "لا أجد ما أقوله أمام هذه الكميات الضخمة من النفايات التي جرفتها عاصفة الأسبوع الماضي".

وأضاف "كل من سمح بمكب للنفايات على الشواطئ لابد أن يحاسب على هذه الكارثة".

وأمر رئيس الوزراء، سعد الحريري، السلطات بتنظيف الشواطئ، ومعالجة المشكلة "في أسرع وقت".

مصدر الصورة Getty Images
مصدر الصورة Getty Images

المزيد حول هذه القصة