الكويت تحتج على وصف مسؤول سعودي لوزير كويتي بأنه "مرتزق" بعد زيارته لقطر

تركي الشيخ مصدر الصورة Getty Images
Image caption يشغل المستشار في الديوان الملكي تركي الشيخ، منصب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة في السعودية

احتجت الكويت على "إساءة" مسؤول سعودي إلى وزير كويتي، الأمر الذي يعكس مدى الأحباط الدبلوماسي في أزمة الخليج التي تحاول الكويت التوسط لحلها.

وقال نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله "عبرنا عن الأسف والعتب" في لقاء مع السفير السعودي في الكويت للإساءة التي وجهت إلى وزير الشباب والرياضة الكويتي خالد الروضان من قبل تركي الشيخ، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة في السعودية، والمستشار في الديوان الملكي أيضا.

وأضاف الجار الله "نؤكد رفضنا واستهجاننا لتلك الإساءة لما تمثله من مساس بالعلاقات الأخوية الحميمة والمتميزة بين البلدين الشقيقين"، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الكويتية (سانا) من تصريحات الجار الله للصحفيين في وقت متأخر الأربعاء.

وجاء حديث الجار الله بعد تغريدة نشرها آل الشيخ على حسابه في تويتر وصف فيها الوزير الكويتي بـ "المرتزق"، إثر زيارة قام بها الوزير الكويتي لقطر الأسبوع الماضي.

ونقلت تقارير إعلامية أن الوزير الكويتي شكر الدوحة على مساعدتها في رفع الإيقاف الذي يفرضه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على المشاركات الدولية للاتحاد الكويتي لكرة القدم.

وقال آل الشيخ في تغريدته "الروضان، باختصار هو: الارتزاق تحت مظلة المناصب ... لن يضر هذا المرتزق علاقات السعودية التاريخية بشقيقتها الكويت، وما قاله لا يمثل إلا نفسه".

وقد نشرت وسائل الإعلام الكويتية والقطرية صورة الروضان يقف إلى جوار أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، حاملا قميص منتخب كرة القدم الكويتي.

وبدأت الأزمة الخليجية عندما قطعت السعودية والبحرين والإمارات ومصر 5 يونيو/ حزيران الماضي علاقاتها الدبلوماسية والاقتصادية مع قطر، متهمة إياها بإقامة علاقات مع إيران ودعم جماعات إرهابية.

ونفت قطر، التي تستضيف أكبر قاعدة عسكرية أمريكية في الشرق الأوسط، هذه الاتهامات.

وسعى أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الصباح، إلى الوقوف على الحياد في الأزمة والتوسط بين أطرافها.

ويفرض القضاء الكويتي قوانين صارمة تمنع المواطنين الكويتيين من توجيه أي إساءة إلى قادة الدول الأخرى.

وقد أصدرت المحاكم الكويتية أحكاما بالسجن على كتاب اتهموا بإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في هذا الصدد.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع، قضت محكمة بالسجن لخمس سنوات على الكاتب الصحفي عبد الله محمد الصالح، "لإساءته إلى المملكة العربية السعودية".

ويقول الصالح الذي يعيش بريطانيا إنه كان يوجه "نقدا مشروعا" إلى المملكة.

وأفادت وسائل إعلام كويتية مطلع هذا الشهر بالحكم على الكاتب فؤاد الهاشم بالسجن لسبع سنوات "لإساءته إلى قطر".

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة