إحالة مقدم تلفزيوني لبناني للقضاء بسبب تعليقات ساخرة "تطرقت" لولي العهد السعودي

هشام حداد

أحيل مقدم برنامج في محطة تلفزيونية لبنانية للمحاكمة بسبب تعليقات ساخرة تناولت ولي عهد السعودية محمد بن سلمان.

وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام بأن "النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضية غادة عون، أحالت الإعلامي هشام حداد، بطلب من مدعي عام التمييز، إلى محكمة المطبوعات".

وقالت الوكالة إن ذلك "يأتي على خلفية تطرق حداد لولي العهد السعودي في برنامج "لهون وبس".

وتقول مراسلة بي بي سي في لبنان كارين طرابيه إن البرنامج من أشهر البرامج الساخرة في لبنان ويحظى بواحدة من أعلى نسب المشاهدة في البلاد بحسب محطة LBC ، وينقسم البرنامج إلى فقرات متعددة، من بينها فقرة يتناول فيها غالبا تصريحات مسؤولين وفنانين وشخصيات عامة بشكل لاذع.

وأضافت أن الضجة التي أثارتها قضية الادعاء على حداد لم تكن مفاجئة، إذ أن البرنامج يتمتع بعدد كبير من المتابعين، إضافة إلى ارتباط القضية بحرية التعبير في لبنان.

وسخر حداد في الحلقة، التي تسببت في الأزمة وعرضت في الثاني من يناير/كانون الثاني على قناة LBCI، من توقعات منجم لبناني للعام الجديد نصح فيها ولي العهد السعودي "بالتخفيف من تناول الوجبات السريعة".

وقال "مع كل ما يحصل في المنطقة، تنصحه أن يتوقف عن تناول الهمبرغر؟ أنا أنصحه أن يوقف الاعتقالات السريعة، أنصحه أن يوقف السياسات السريعة، الحملات السريعة، الضربات العسكرية السريعة، ولكن ما علاقتنا بالوجبات السريعة؟ ".

وكتب حداد على صفحته على تويتر إن السخرية كانت "للتهكم على توقعات ميشال حايك"، وقال إن الحلقة لها بقية.

وقالت مراسلتنا إن إحالة حداد للمحاكمة إنذار بشأن سقف الحرية التي يتمتع بها البرنامج خصوصا عندما يتعلق الموضوع بدولة أجنبية أو مسؤول غير لبناني.

وأضافت أن هناك جانبا آخر للقضية وهو تعلقها بالسعودية وما يثيره ذلك من حساسية كبيرة في لبنان.

وعلق رئيس مجلس إدارة الـLBCI بيار الضاهر، قائلا إن "هناك من يريد أن يلهي المواطن بأمور سخيفة كي لا يتكلم بأمور أهم "، وأضاف قائلا ننتظر من حداد "حلقة أقوى" الثلاثاء القادم.

وأصحبت القضية الأكثر تداولا على مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان وخصوصا تويتر، ودشن مغردون وسما للتضامن مع حداد .

المزيد حول هذه القصة