قتلى في اشتباكات بين الشرطة والصوفيين في إيران

احتجاجات مصدر الصورة Twitter
Image caption الاحتجاجات اندلعت بعد احتجاز الشرطة لبعض من اتباع طريقة "دراويش كنابادي" الصوفية

ألقت السلطات الإيرانية القبض على نحو 300 شخص بعد اشتباكات بين الشرطة ومحتجين من أتباع طريقة صوفية.

وقال متحدث باسم الشرطة إن خمسة من أفراد قوات الأمن قتلوا خلال الاشتباكات.

واندلعت الاشتباكات إثر احتجاجات بعض من أتباع طريقة "دراويش كنابادي" الصوفية بعد احتجاز الشرطة أعضاء من جماعتهم.

واحتشد المحتجون أمام مركز للشرطة بشمال العاصمة طهران للمطالبة بالإفراج عن أتباع طريقتهم المحتجزين. وتصاعدت حدة العنف بعد مقتل ثلاثة من عناصر الشرطة دهسا بحافلة.

وقالت الشرطة إن فردين من قوات الباسيج التي تعمل تحت قيادة الحرس الثوري الإيراني قتلا أيضا.

وتقول جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان إن أتباع الطرق الصوفية يتعرضون للاضطهاد من قبل السلطات في إيران التي ترى أن الفكر الصوفي يشكل تهديدا لها.

وقد أظهرت مقاطع فيديو، نشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي، اعتصاما "لدراويش كنابادي" أمام مركز للشرطة حيث كان أحد أعضائها محتجزا، قبيل وقوع الاشتباكات.

كما أظهر مقطع فيديو آخر بعض المتظاهرين يسيرون، والبعض الآخر يجلس على الطريق، حاملين لافتات عليها صورة رفيقهم المعتقل، وهم يرددون هتاف "الله أكبر".

وقال أحد المحتجين إن الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق تجمعهم .

وأظهرت مقاطع فيديو، نشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أفراد شرطة مكافحة الشغب وهم يطاردون المتظاهرين.

المزيد حول هذه القصة