مستشفى مصري ينفي التسبب في وفاة سائح بريطاني بسبب النفقات

مستشفى مصري ينفي التسبب في وفاة سائح بريطاني بسبب النفقات مصدر الصورة Getty Images

نفى مستشفى مصري التسبب في وفاة سائح بريطاني، تقول أسرته إن الأطباء رفعوا عنه أجهزة الإعاشة ورفضوا استكمال علاجه بعدما عجزت الأسرة عن سداد سبعة آلاف جنيه استرليني.

وقالت أسرة أدريان كينغ إن المستشفى المصري بالغردقة اكتشف أنه يعاني من فشل كلوي، وأجرى له جلسات غسيل كُلى في البداية، لكنه رفض استكمال علاجه، ورفع عنه أجهزة الإعاشة بينما كان في غيبوبة بعد أن رفضت شركة التأمين تغطية تكاليف العلاج.

لكن مدير المستشفى، مصطفى عبادي، نفى تلك المزاعم، وقال لبي بي سي: "هذا الكلام عار تماما من الصحة، ولا يجرؤ أي طبيب على القيام بذلك لأنه يعد في هذه الحالة قتل عمد".

وأضاف: "عالج المستشفى المريض لمدة 11 يوما، ولم يحصل على أي مقابل مادي، لكنه لم يرفع عنه أجهزة الإعاشة كما قيل، بل عالجه وأرسله للحصول على إحدى الجلسات غير المتوفرة بالمستشفى في مستشفى آخر على بُعد 100 كيلو متر."

وتابع: "حاولنا التواصل مع أسرته، واتصلنا بالسفارة البريطانية بالقاهرة، لكنها قالت إنها ليست جهة سداد فواتير ورفضت المساعدة. ورغم ذلك، واصلنا تقديم العلاج للمريض ".

وكان كينغ، 39 عاما من مدينة ستافورد البريطانية، في رحلة سفاري بمدينة الغردقة على البحر الأحمر، عندما فقد وعيه ونقلته صديقته إلى أحد المستشفيات.

ورفعت أسرة كينغ دعوى قضائية أمام محكمة ساوث ستافوردشاير كورونرز البريطانية.

وقال والد كينغ، تشارلز بومفورد، أمام المحكمة: "وقف رجل في المستشفى في غرفة ابني وقال لي: التأمين منتهٍ - إما أن تدفع ا لآن أو أن أوقف الأجهزة،" حسب ما نشرته صحيفة "صن" البريطانية.

وأضاف بومفورد، 59 عاما: "لم يكن لديّ المبلغ الذي طلبه المستشفى، والبالغ سبعة آلاف جنيه استرليني. وخرج الرجل وقام بإيقاف الأجهزة."

وقال المستشفى المصري إن كينغ توفي بسبب سكتة قلبية، لكن صديقته التي كانت معه أثناء الرحلة، نيكولا رايت، نفت ذلك، وأكدت أن المستشفى توقف عن العلاج بسبب انتهاء التأمين الصحي للمريض.

ونقلت الصحيفة عن رايت قولها: "لم يقولوا قط إنه عانى من سكتة قلبية. قالوا إن الرعاية توقفت لأن التمويل توقف."

وأضافت: "لقد توفى بعدما قالوا إنهم لن يقوموا بجلسات غسيل كُلى بعد الآن."

وتساءل مصطفى عبادي، مدير المستشفى، عن سبب إثارة القضية الآن رغم أن المريض مات يوم 29 مايو/آيار 2017.

وقال لبي بي سي: "يبدو أن أسرة المريض قد رفعت دعوى قضائية للحصول على تعويض من شركة التأمين. لذا، فهي تزعم أن المستشفى توقف عن علاج المريض بسبب انتهاء التأمين."

المزيد حول هذه القصة