إيران: "لم ينج أي من ركاب طائرة أسيمان الايرانية التي تحطمت الأحد"

مصدر الصورة Reuters
Image caption لم يتسن العثور على حطام الطائرة الا في يوم الثلاثاء

قال ناطق عسكري ايراني الثلاثاء إن السلطات تمكنت من العثور على حطام طائرة الركاب التي سقطت قبل يومين وعلى متنها 65 راكبا في منطقة جبلية وعرة نائية.

ونقلت تقارير أخبارية عن اول فريق انقاذ يصل الى مكان الحادث قوله إن كل ركاب الطائرة البالغ عددهم 65 قد قتلوا.

وكانت الطائرة التابعة لشركة أسيمان، والمتوجهة من العاصمة الايرانية طهران الى مدينة ياسوج جنوب غربي ايران، قد اختفت من على شاشات الرادار بعد اقلاعها من مطار طهران بحوالي 50 دقيقة اثناء تحليقها فوق سلسلة جبال زاغروس.

مصدر الصورة AFP
Image caption هوت الطائرة في منطقة جبلية وعرة

وعرقل البرد القارس والتضاريس الجبلية الوعرة عملية البحث عن الطائرة المنكوبة، مما ضاعف من الأسى والغضب الذي تشعر به أسر الضحايا والمجتمع الايراني بشكل عام.

وتحمل ايران العقوبات الدولية التي تخضع لها منذ عقود مسؤولية تهالك الطائرات في قطاع النقل الجوي فيها.

وكانت الطائرة المنكوبة، وهي من طراز ATR 72، تبلغ من العمر 24 عاما. وحسب ما أورد موقع ( aviation-safety.net) التابع لمؤسسة سلامة الطيران، فإن الطائرة المنكوبة قد اعيدت للخدمة منذ ثلاثة شهور فقط بعد أن كانت قد قضت 6 سنوات قيد الخزن.

وقال رمضان شريف الناطق باسم الحرس الثوري الايراني إن طائرة مسيرة تمكنت من العثور على حطام الطائرة المنكوبة.

وأضاف في حديث للتلفزيون الايراني الرسمي، "تم ارسال طائرتين مروحيتين الى المنطقة التي بعثت باحداثياتها الطائرة المسيرة، وعثرت هاتان الطائرتان على الحطام. وعثرت الطائرتان على الحطام على سفح جبل دينا في سلسلة جبال زاغروس."

وقال، "ارتطمت الطائرة بقمة جبل وهوت في واد عمقه 30 مترا."

المزيد حول هذه القصة