روسيا: لا يوجد اتفاق في مجلس الأمن بشأن الهدنة في سوريا

فاسيلي نيبينزيا، السفير الروسي لدى الأمم المتحدة مصدر الصورة Reuters
Image caption السفير الروسي لدى الأمم المتحدة قال إن بلاده تقدمت ببعض التعديلات على مشروع القرار

قالت روسيا إنه لا يوجد اتفاق في مجلس الأمن الدولي بشأن مشروع القرار الخاص بوقف إطلاق النار في سوريا لمدة ثلاثين يوما بهدف إجلاء الجرحى وإدخال المساعدات الإنسانية.

وأوضح فاسيلي نيبينزيا، السفير الروسي لدى الأمم المتحدة، أمام المجلس في نيويورك أن بلاده تقدمت ببعض التعديلات على مشروع القرار.

ودعا نيبينزيا خلال الجلسة الطارئة للمجلس إلى التوصل إلى حل "ملائم" وليس "شعبوي".

وتعالت الدعوات للتوصل إلى هدنة إنسانية في الغوطة الشرقية المحاصرة التي تتعرض لقصف مكثف من قبل القوات السورية النظامية.

مصدر الصورة AFP

ما مضمون مشروع القرار؟

يدعو مشروع القرار، الذي أعدته الكويت والسويد، إلى وقف لإطلاق النار لمدة شهر واحد على أن يدخل حيز التنفيذ بعد مرور 72 ساعة على توقيعه.

ويتضمن أن يبدأ إجلاء الجرحى وإيصال المساعدات الإنسانية للمناطق المتضررة بعد 48 ساعة من المصادقة عليه.

وبحسب مسودة القرار، فإن 5.6 مليون شخص في نحو 1.244 منطقة في سوريا بحاجة ماسة للمساعدة، إلا أن الهدنة تستثني تنظيمات الدولة الإسلامية والقاعدة وجبهة النصرة.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف شدد بشكل واضح أن وقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية يجب أن يستثني هيئة تحرير الشام والمجموعات المتعاونة معها.

ودعت مسودة القرار جميع الأطراف لتجنب إقامة مواقع عسكرية في المناطق المدنية من بينها المدارس والمستشفيات، فضلاً عن رفع الحصار عن المناطق المأهولة بالسكان.

وأوصت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا بالموافقة على مشروع القرار من دون أي تأخير .

مصدر الصورة AFP
Image caption عدد القتلى في الغوطة الشرقية ارتفع منذ يوم الأحد ليصل إلى 403 قتلى

ما هي الاعتراضات الروسية؟

أكد السفير الروسي لدى الأمم المتحدة على ضرورة التوصل إلى قرار فعال.

وقال إن "وقف إطلاق النار يحمل أهمية كبرى من حيث المبدأ وليس فقط لتقديم لإيصال المساعدات الإنسانية".

وأضاف أن التحدي يتمثل بكيفية تحقيق ذلك، لا نحتاج إلى قرارات رمزية من أجل التوصل إلى قرارات بل معايير يمكن اتخاذها لتتناسب مع الظروف على الأرض.

وتعد روسيا الداعم الرئيسي للرئيس السوري بشار الأسد ، ولها حق النقض داخل مجلس الأمن.

واتهمت نائبة السفير الأمريكي لدى الأمم المتحدة كيلي كيري روسيا بقطع الطرق للتوصل إلى أي "جهد مفيد" لوقف القتال في الغوطة الشرقية.

مصدر الصورة EPA
Image caption الغوطة الشرقية تتعرض إلى قصف مكثف من قبل القوات الحكومية السورية

الوضع المأساوي في الغوطة الشرقية

ما زالت الغوطة الشرقية تتعرض إلى قصف مكثف من قبل القوات الحكومية السورية لليوم الخامس على التوالي.

وارتفع عدد القتلى منذ يوم الأحد ليصل إلى 403 قتلى، وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان ومركزه بريطانيا مقتل أكثر من 46 شخصاً الخميس.

وكان أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة وصف الأوضاع في الغوطة الشرقية بأنها "جهنم على الأرض"، ودعا جميع أطراف القتال هو وقف جميع الأعمال الحربية والسماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى المنطقة.

المزيد حول هذه القصة