طبيبة بريطانية: ظروف العمل في ملعب خليفة الدولي القطري "غير آمنة"

استاد خليفة الدولي مصدر الصورة Reuters

وصفت طبيبة جنائية بريطانية ظروف العمل في موقع بناء ملعب خليفة الدولي في قطر بأنها "غير آمنة بالفعل" بعد أن لقي عامل مصرعه إثر سقوطه في موقع لبناء منشآت كأس العالم 2022 إثر استخدام "معدات قاتلة"، وفقا للتحقيقات.

وسقط زكاري كوكس، 40 عاما، من ارتفاع 40 مترا في موقع بناء الاستاد يوم 19 يناير/كانون الثاني العام الماضي، وأصيب في المخ وكسر في العنق بحسب جلسة استماع للطبيبة الجنائية فيرونيكا هاميلتون-ديلي في محكمة مدينة برايتون البريطانية.

ودعت أسرة العامل المتوفي إلى إجراء تحقيق مستقل في أسباب الوفاة.

وسقط كوكس، المولود في جوهانسبرغ وعاش بعد ذلك في هوف (المجاورة لبرايتون) ولندن، بعد حدوث خلل في رافعة كان يستخدمها في تثبيت جسر معلق، وانقطع حبل الأمان المربوط به وسقط على رأسه، وتوفي في المستشفى.

وتوصلت الطبيبة الجنائية إلى أن أسباب الوفاة ناتجة عن إصابات عديدة بعد سقوطه من ارتفاع، ووصفت ظروف العمل بأنها "غير آمنة".

وأشارت التحقيقات إلى أن الجهات المسؤولة استعانت برافعات إضافية لإسراع وتيرة عمل البناء بعد حدوث مشكلات دفعت إلى تثبيت بعض المنصات المعدنية التي تزن نحو 1.8 طن، الأمر الذي أخر موعد العمل في المشروالموعد المحدد للمشروع.

وقالت هاميلتون-ديلي :" مسؤولو العمل في موقع بناء الاستاد كانوا يعلمون أو كان عليهم أن يعلموا أنهم يطلبون من مجموعة من العاملين الاعتماد على معدات يمكن أن تفضي إلى الموت".

وأضافت :"(أسلوب تنظيم العمل في الموقع) فوضوي وغير مهني، ولم يخضع للدراسة ويشكل خطرا فعليا".

مصدر الصورة Getty Images

ودعت أسرة كوكس إلى إجراء تحقيق مستقل واتخاذ وزارة الخارجية مايلزم من إجراء.

وقالت الأسرة :"نطالب بالتأكيد على إحالة كل من اتخذ قرارا أفضى إلى وفاة زكاري إلى العدالة".

وأضافوا :"نريد الاستفادة من الدرس، حتى لا تعاني عائلات أخرى من ظروف مشابهة".

وتعرضت قطر لانتقادات بسبب ظروف العاملين الأجانب في المشروعات الإنشائية المتعلقة باستضافة كأس العالم. وأشارات النقابات ومنظمات حقوق الإنسان إلى أن العمال تُسحب جوازات سفرهم، ولا يستطيعون العودة إلى بلدانهم دون موافقة صاحب العمل، كما لا يحق لهم تغيير العمل.

لكن الحكومة القطرية قالت إنها اتخذت خطوات لإصلاح قوانين العمل، من بينها إلغاء نظام "الكفالة" الذي يجبر العمال الأجانب على الحصول على إذن من صاحب العمل قبل تغيير الوظيفة أو مغادرة البلاد.

وتقول جماعات حقوقية إن التغيير سيُبقى على هذا النظام، الذي وصفوه بالعبودية في العصر الحديث.

وتستعين قطر بمئات الآلاف من عمال البناء الأجانب لتشييد المرافق اللازمة لنهائيات كأس العالم 2022 لكرة القدم.

وتقول جماعات حقوقية إن العديد من هؤلاء العمال لقوا حتفهم بسبب ظروف العمل المزرية.

المزيد حول هذه القصة