قتلى في انفجار في مطبخ ميداني تابع للقوات اليمنية في عدن

تنظيم الدولة أعلن مسؤوليته عن هجوم الشهر الماضي في عدن مصدر الصورة EPA
Image caption تنظيم الدولة أعلن مسؤوليته عن هجوم الشهر الماضي في عدن

قتل أربعة أشخاص على الأقل في انفجار سيارة ملغومة في مطبخ ميداني في عدن، يستخدم لإعداد الوجبات الغذائية للقوات اليمنية التي تدربها وتدعمها دولة الإمارات، بحسب ما قاله شهود.

وأصيب عدد آخر من الأشخاص - بحسب ما ذكره الشهود - في الانفجار الذي سببته سيارة محملة بالمتفجرات، كان يقودها، على ما يبدو، انتحاري تجاه المطبخ في منطقة الديرين جنوبي عدن.

وأضاف الشهود - بحسب ما نقلته وكالة رويترز للأنباء - أنهم شاهدوا سيارات إسعاف تنقل الضحايا إلى المستشفيات بعد الانفجار.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم عبر وكالة أعماق التابعة له.

وهذا هو ثاني هجوم من نوعه يستهدف القوات الأمنية في مدينة عدن، حيث تسيطر على المنطقة قوات إماراتية تابعة للتحالف الذي تقوده السعودية منذ عام 2015.

وكان التنظيم قد ادعى الشهر الماضي المسؤولية عن هجوم استهدف مقار وحدة لمكافحة الإرهاب في عدن، وقتل فيه 14 شخصا على الأقل، بمن فيهم المهاجمون.

وقد تدخل التحالف الذي تقوده السعودية في الصراع في اليمن في مارس 2015، عقب تقدم المسلحين من حركة الحوثيين نحو عدن، مما أدى إلى لجوء الرئيس المعترف به دوليا، عبد ربه منصور هادي، إلى منفى اختياري في السعودية.

وكانت القوات اليمنية الجنوبية - التي تدعمها الإمارات - قد انتزعت السيطرة على عدن من القوات الموالية للرئيس هادي بعد عدة أيام من القتال، انتهت بهدنة توسطت فيها السعودية والإمارات.

المزيد حول هذه القصة