سقوط طائرة عسكرية أمريكية غربي العراق

مروحية مصدر الصورة PA

سقطت طائرة عسكرية أمريكية تحمل عدد من العسكريين الأمريكيين غربي العراق، بحسب بيان للقيادة المركزية للجيش الأمريكي في وقت متأخر الخميس.

وأشار البيان إلى أن فرق الإنقاذ "تتعامل مع الموقف في المكان الذي سقطت فيه الطائرة في الوقت الحالي"، من دون أعطاء أي تفاصيل أخرى بشأن إن كان قد سقط ضحايا في الحادث؟

وأضاف أن تحقيقا سيجرى لتحديد أسباب الحادث، وستعلن أي تفاصيل إضافية عند توفرها.

وقال مسؤولان أمريكيان طلبا عدم الكشف عن هويتيهما لوكالة رويترز إن الطائرة هي مروحية من طراز بيف هوك، وإنها تحطمت بالقرب من بلدة القائم قريبا من الحدود السورية.

وقال أحد المسؤولين إن احتمال سقوط ضحايا قائم.

وأوضح رئيس بلدية القائم أحمد المحلاوي في تصريحات صحفية إن سبعة أشخاص كانوا على متن المروحية.

واضاف إن المعلومات الأولية تشير إلى وجود خلل فني في الطائرة أدى إلى سقوطها.

وقد استعاد الجيش العراقي السيطرة على قضاء القائم فيما وصفته الحكومة العراقية بأنه آخر هجوم على تنظيم الدولة الإسلامية في العراق في نوفمبر/تشرين الثاني العام الماضي.

وكانت القائم، الواقعة على الحدود مع سوريا، أكبر بلدة عراقية تحت سيطرة تنظيم الدولة في ذلك الحين.

مصدر الصورة Reuters
Image caption استعاد الجيش العراقي السيطرة على قضاء القائم في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي

وكانت المنطقة المتاخمة للحدود مع سوريا أحد معاقل التمرد المسلح الرئيسية ضد قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة بعد الغزو الأمريكي عام 2003 ثم ضد الحكومة في بغداد.

وأصبحت المنطقة الحدودية منطقة جذب للمسلحين الأجانب الذين يدخلون العراق من سوريا وطريقا رئيسا لتهريب السلاح والبضائع المحظورة.

وشنت قوات التحالف بزعامة الولايات المتحدة عددا من العمليات العسكرية في المنطقة عام 2005 للقضاء على مسلحي تنظيم القاعدة الذين انتشروا فيها، ثم مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية لاحقا.

وتقر الولايات المتحدة بأن هناك 5200 عسكري أمريكي في العراق، وهم جزء من فريق تابع لتحالف يساهم في مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد أعلن الانتصار الكامل على تنظيم الدولة الإسلامية العام الماضي الذي ظل لثلاث سنوات يسيطر على نحو ثلث مساحة البلاد.

المزيد حول هذه القصة