إنذار كاذب وراء إطلاق صواريخ أنظمة الدفاع الجوي السوري

مصدر الصورة EPA
Image caption قصفت الولايات المتحدة قاعدة الشعيرات بالصواريخ في 2017

أكدت مصادر عسكرية سورية أن إنذارا كاذبا تسبب في إطلاق صفارات إنذار الدفاع الجوي وعدد من الصواريخ بالقرب من مدينة حمص، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا).

وكانت وسائل إعلام سورية ذكرت في وقت سابق أن أنظمة الدفاع الجوي السوري تصدت لهجوم صاروخي على قاعدة الشعيرات الجوية.

كما أشار تقرير من جماعة حزب الله اللبنانية إلى أن أنظمة الدفاع الجوي اعترضت ثلاثة صواريخ كانت تستهدف قاعدة الضُمير الجوية العسكرية، شمال شرق العاصمة دمشق.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) لوكالة رويترز إنه لم يكن هناك أي نشاط عسكري أمريكي في المنطقة في ذلك الوقت.

وكانت إسرائيل قد اتهمت بشن هجوم على قاعدة التيفور الجوية السورية الأسبوع الماضي.

ولم يرد أي تعليق من الجانب الإسرائيلي.

"هجوم الكتروني"

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول عسكري سوري قوله إن الإنذار الكاذب أدى إلى إطلاق صواريخ الدفاع الجوي نافيا وقوع أي هجوم جديد على سوريا. يقع هجوم جديد على سوريا.

وأضاف المسؤول أن الخلل في إطلاق أجهزة الإنذار جاء بسبب "هجوم إلكتروني مشترك إسرائيلي أمريكي على منظومة الرادارات" السورية.

سوريا: إسرائيل قصفت قاعدة التيفور بصواريخ من فوق الأراضي اللبنانية

يأتي هذا بالتزامن مع إعلان روسيا عن أن فريقا من مفتشي الأسلحة الكيمياوية في سوريا سيزور موقع هجوم مزعوم بهذا النوع من الأسلحة يوم الأربعاء.

ووصل الفريق الدولي يوم السبت الماضي، لكن لم يُسمح له حتى الآن بزيارة موقع الهجوم في بلدة دوما بمنطقة الغوطة الشرقية المتاخمة لدمشق.

وبعد أسبوع من الهجوم، الذي وقع يوم 7 أبريل/ نيسان، شنت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ضربة عسكرية ضد مواقع تابعة للحكومة السورية.

وتنفي سوريا وحليفتها روسيا وقوع هجوم بالأسلحة الكيمياوية.

مصدر الصورة GOOGLE/DIGITALGLOBE
Image caption صورة عبر الاقمار الاصطناعية لقاعدة التيفور الجوية التي تقول سوريا إن إسرائيل قصفتها

المزيد حول هذه القصة