السلطات الإيرانية تلقي القبض على مسؤول لترخيصه لحفل راقص

ضريح الإمام علي رضا في مدينة مشهد الإيرانية

ألقت السلطات الإيرانية القبض على رئيس قسم الثقافة والإرشاد الإسلامي في مدينة مشهد المُحافظة، بعد ترخيصه لحفل في مركز للتسوق.

وأقيم الحفل الغنائي في برج سلمان حيث رقص عدد من الشبان والشابات وغنوا معاً.

وفي مقابلة مع وكالة فارس الإخبارية، قال نائب المدعي العام في مشهد حسن حيدري "قبل بضعة أيام أقيم احتفال، رخصه قسم الثقافة في مشهد، في برج سلمان، كان انتهاكا للياقة والآداب العامة، وأثار موجة من عدم الرضا بين مواطنينا".

إيران تعتقل ستة أشخاص بتهمة تعليم رقصة الزومبا

حكم بالسجن عامين على إيرانية خلعت حجابها على الملأ

وأضاف حيدري دون أن يذكر المسؤول الذي ألقي القبض عليه "قدم مكتب الادعاء دعوى قضائية بشأن هذه المسألة، وسيتخذ إجراءات ضد جميع المتورطين في إقامة هذا الاحتفال المحظور".

ونفى حيدري شائعات عن إغلاق السلطات القضائية لمركز التسوق بعد الحادث. وأضاف أن السلطات كانت قلقة بشأن تجار التجزئة الذين يعملون في المركز وما إذا كان الاحتفال قد أثر على سير العمل في محالهم التجارية.

معقل المحافظين

وهناك قيود شديدة على الاختلاط بين الجنسين وعلى الرقص في الأماكن العامة استنادا إلى قوانين إيران الإسلامية.

وتعد مدينة مشهد معقلا للكثير من رجال الدين المحافظين.

وقد شن بعض منهم، في أعقاب الحادثة، حملة دعوا فيها إلى محاسبة المسؤولين الذين كانوا وراء الحفل.

كما تناقلوا مقاطع فيديو قالوا إنها من الحفل، ظهرت فيها مجموعة كبيرة من الشبان والشابات يرقصون على أنغام الموسيقى في برج سلمان في مدينة مشهد.

ومدنية مشهد هي عاصمة مقاطعة خراسان رضوي، وهي ثاني أكبر مدينة في الجزء الشمالي الشرقي من إيران، ولها أهمية دينية كبيرة إذ يوجد فيها ضريح الإمام الشيعي الثامن، علي الرضا.

المزيد حول هذه القصة