الفلبين تعلن عن حظر دائم على إرسال العمالة إلى الكويت

عمالة فلبينية لدى عودتها إلى بلدها من الكويت مصدر الصورة Reuters
Image caption عمالة فلبينية لدى عودتها إلى بلدها من الكويت

قرر رئيس الفلبين رودريغو دوتيرتي فرض حظر دائم على سفر العمالة إلى الكويت مع تفاقم التوتر في العلاقات بين البلدين.

وفرض دوتيرتي حظرا مؤقتا على إرسال العمالة إلى الكويت في فبراير/شباط بعد مقتل عاملة منزلية فلبينية بالبلد الخليجي.

لكنه قال الأحد في تصريحات لصحفيين بمدينة دافاو الفلبينية: "الحظر مستمر بصورة دائمة. ولن يتم توظيف المزيد، ولاسيما العمالة المنزلية".

ووصف دوتيرتي طريقة التعامل مع العمالة الفلبينية لدى الكويت بأنها "كارثية".

ودعا مواطنيه إلى عدم البقاء في الدولة الغنية بالنفط، قائلا: "عودوا إلى الوطن، بغض النظر عن مستوى فقرنا، سنعيش. الاقتصاد جيد ولدينا نقص في عدد العمال".

مصدر الصورة AFP/Getty Images
Image caption دوتيرتي وصف طريقة التعامل مع العمالة الفلبينية لدى الكويت بأنها "كارثية"

ويوجد في الكويت قرابة 260 ألف فلبيني، وتعهد دوتيرتي بتقديم مساعدات لهم حال العودة إلى بلدهم.

وكان البلدان يتفاوضان على اتفاق حول العمالة توقع مسؤولون في الفلبين أن يفضي إلى رفع الحظر المؤقت.

لكن مصير الاتفاق بات محل شكوك مع التصعيد في التوتر بين الجانبين.

وأعلنت الكويت قبل أيام عن قرار بطرد السفير الفلبيني لديها، كما استدعت سفيرها من الفلبين للتشاور.

وجاء ذلك بعد تداول مقاطع فيديو لموظفين من سفارة الفلبين، وهم يساعدون عاملات فليبينيات على الهرب من مشغليهن "المشتبه بارتكابهم انتهاكات بحقهن".

واعتذرت الفلبين عن الإجراءات التي اتخذتها سفارتها. لكن الكويت اعتبرت تهريب السفارة للخادمات انتهاكا لسيادتها.

ونقلت وكالة فرانس برس عن السفير الفلبيني لدى الكويت، ريناتو بيدرو فيلا، قوله إنه سيغادر إلى بلده يوم الأربعاء.

وبدأت الأزمة بين البلدين بعد العثور على جثة عاملة منزلية فلبينية داخل مجمد بأحد المنازل في الكويت.

وقضت محكمة كويتية غيابيا بإعدام رجل لبناني وزوجته السورية بعد إدانتهما بقتل العاملة.

المزيد حول هذه القصة