تسليم أول معتقل في عهد ترامب من غوانتانامو إلى السعودية

جوانتانامو مصدر الصورة Reuters
Image caption المعتقل السعودي الدربي سيقضي بقية العقوبة في المملكة بعد اعترافه بالتخطيط للهجوم على ناقلة نفط عام 2002

أطلقت الولايات المتحدة سراح سجين سعودي من معتقل خليج غوانتانامو وسلمته إلى المملكة العربية السعودية، ليصبح أول معتقل يخرج في عهد الرئيس دونالد ترامب.

وكان المعتقل أحمد محمد أحمد هزاع الدربي، معتقلا في جوانتانامو منذ أغسطس/ آب عام 2002، واعترف في 2014، بالتورط في استهداف ناقلة نفط في خليج عدن قبالة السواحل اليمنية.

نقل أربعة سجناء يمنيين من غوانتانامو إلى السعودية

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) في بيان رسمي إطلاق سراح المواطن السعودي من المعتقل العسكري الأمريكي الموجود في كوبا، وإعادته إلى المملكة.

ما هو مستقبل لاجئي "غوانتانامو الأسترالي"؟

منفذ الهجوم الانتحاري بالعراق كان سجينا سابقا في غوانتانامو

ترحيل 15 معتقلا من غوانتانامو الى الإمارات

وبعد نقل الدربي إلى السعودية بقي في جوانتانامو 40 سجينا، بحسب بيان صدر عن وزارة الدفاع الأمريكية، اليوم الأربعاء.

وقالت البنتاغون في البيان: "بعد إتمام الإجراءات المنصوص عليها في الصفقة التي عقدت معه في فبراير 2014، واعترفه بالتخطيط للهجوم وإدانته بقضايا إرهاب سيقضي الدربي الفترة المتبقية من حكمه بالسجن 13 عاما في السعودية".

وأدانت الولايات المتحدة الدربي بخمسة اتهامات تتعلق بتفجير ناقلة النفط إم في ليمبورغ، الفرنسية والتي كانت مؤجرة لشركة نفط ماليزية، مما تسبب في مقتل بحار وإصابة 12 أخرين.

وقال المحققون إن المدان السعودي ساعد في التخطيط وتنفيذ الهجوم كما أنه اشترى القارب المستخدم في ضرب الناقلة.

ووافق الدربي أيضا بموجب هذه الصفقة على عدم مقاضاة الولايات المتحدة بسبب اعتقاله وظروف حبسه.

وأكدت السلطات الأمريكية أن الولايات المتحدة نسقت مع الحكومة السعودية للتأكد من أن سجن الدربي سيجري وفقا لمعايير الأمن المطلوبة والمعاملة الإنسانية أيضا، بحسب بيان وزارة الدفاع.

المزيد حول هذه القصة