سوريا تعترف رسميا بإقليمين منفصلين عن جورجيا تدعمهما روسيا

الانفصاليون في أبخازيا انشقوا عن جورجيا في 2008 مصدر الصورة AFP
Image caption الانفصاليون في أبخازيا انشقوا عن جورجيا في 2008

اعترفت سوريا بإقليمي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية اللذين تسيطر عليهما روسيا من جورجيا، باعتبارهما دولتين مستقلتين، وأثار الاعتراف غضب جورجيا.

وردت وزارة الخارجية الجورجية على ذلك الاعتراف بقولها إنها ستقطع علاقاتها الدبلوماسية مع سوريا.

وكان الانفصاليون في أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية قد انفصلوا عن جورجيا في عام 2008، بمساعدة كاسحة وفرتها لهم قوات روسية.

ولم يعترف بهما دولتين مستقلتين حتى الآن، سوى روسيا وسوريا، وفنزويلا، ونيكارغوا، وفانوتو، وناورو.

وقد أسس الرئيس السوري بشار الأسد علاقات وثيقة مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، منذ إرسال موسكو عددا من طائراتها وسفنها الحربية لتعزيز جهوده في الحرب في سبتمبر/أيلول 2015.

وأدى التدخل الروسي إلى تغيير كفة الحرب بشدة لصالح الأسد، وتمكنت قواته من استعادة معظم الأراضي التي كانت قد فقدت السيطرة عليها.

وتقول سوريا إنها ستفتح سفارتين في أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، كما أن السلطات في الإقليمين اللذين تدعمهما روسيا سترسل دبلوماسيين إلى سوريا.

وقالت جورجيا فور صدور الإعلان السوري إنها "بدأت إجراءات قطع علاقاتها الدبلوماسية" مع سوريا.

وقال نائب وزير خارجية جورجيا، دافيد دوندوا إن "الخطوة التي اتخذتها سوريا تدعم العدوان العسكري الروسي على جورجيا، واحتلالها غير القانوني لأبخازيا ومنطقة تسخينفالي (أوسيتيا الجنوبية)، والتطهير العرقي الذي يحدث منذ سنوات".

المزيد حول هذه القصة