معركة الحديدة.. المبعوث الأممي يجري مباحثات في صنعاء مع استمرار القتال

صورة سيارة مشتعلة مصدر الصورة AFP/Getty Images
Image caption منظمات دولية تخشى أن يؤدي استمرار القتال إلى تفاقم الأوضاع الإنسانية المتردية

تفيد التقارير الواردة بأن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، أجرى مباحثات عاجلة في صنعاء بشأن القتال الدائر بين قوات يدعمها التحالف العسكري بقيادة السعودية والحوثيين في مدينة الحديدة.

ووصل غريفيث السبت إلى صنعاء على أمل إقناع الحوثيين بتسليم المدينة الاستراتيجية.

وتضاربت الأنباء بشأن سيطرة القوات المدعومة من التحالف على مطار المدينة.

وأعلنت تلك القوات سيطرتها على المطار، لكن وكالة سبأ الإخبارية، التي يسيطر عليها، الحوثيون نفت صحة ذلك.

وكان المبعوث الأممي قد قال لدى بداية الهجوم على الحديدة إن المفاوضات مستمرة تجنبا لاشتباكات دامية داخلها.

وتخشى منظمات إنسانية دولية أن يؤدي استمرار القتال إلى تفاقم الأوضاع الإنسانية المتردية بالفعل في المدينة.

وفي غضون ذلك، أعلن وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، في تعليق له على تويتر، دعم بلاده لـ "جهود المبعوث لتسهيل تسليم آمن للحديدة للحكومة اليمنية الشرعية".

وأضاف أن "سكان الحديدة يرغبون في التحرر سريعا. التحالف سيواصل استعداداته العسكرية والإنسانية لتحقيق هذه النتيجة العاجلة".

مصدر الصورة European Photopress Agency
Image caption غريفيث وصل السبت إلى صنعاء

شريان حياة

ونقلت وكالة فرانس برس عن مصادر طبية وعسكرية أن 139 مسلحا على الأقل قتلوا خلال المعارك، بينما أفادت مصادر إخبارية حوثية بمقتل أكثر من 50 من القوات الحكومية.

وميناء الحديدة هو الميناء الرئيسي الوحيد الذي يسيطر عليه الحوثيون، وينظر إليه باعتباره شريان الحياة لملايين اليمنيين الذين يتعرضون لخطر المجاعة.

وتمر أكثر من 70 في المئة من الواردات اليمنية عبر ميناء الحديدة.

وأثار استمرار القتال مخاوف الأمم المتحدة من اندلاع كارثة إنسانية في بلد تمزقه الحرب ويواجه مخاطر التعرض لأكبر مجاعة في تاريخه.

------------------------------------------------------------------------

يمكنكم استلام إشعارات بأهم الموضوعات بعد تحميل أحدث نسخة من تطبيق بي بي سي عربي على هاتفكم المحمول.

المزيد حول هذه القصة