مستشار ترامب يبحث في مصر وقطر خطة السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين

كوشنر مصدر الصورة Getty Images
Image caption كوشنر مستشار ترامب زار مصر والسعودية والأردن وقطر لبحث إحياء عملية السلام

التقى جاريد كوشنر، مستشار الرئيس الأمريكي الخميس، مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة لبحث إحياء عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين وتمهيدا لإعلان ما يسمى بـ "صفقة القرن".

وجاء اللقاء عقب زيارة قام بها كوشنر إلى قطر، حيث التقى الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في إطار سلسلة اجتماعات في منطقة الشرق الأوسط بشأن خطة أمريكية مرتقبة منذ فترة طويلة للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وأبلغ السيسي المستشار الأمريكي أن مصر "تدعم تسوية شاملة وعادلة للصراع".

"صفقة القرن": "تصفية للقضية الفلسطينية تبدأ بتسمين غزة"

"صفقة القرن": الولايات المتحدة "عرضت على الفلسطينيين أبوديس عاصمة بدلا من القدس"

وقالت الرئاسة المصرية في بيان إن عملية السلام يجب أن تقوم على مبدأ حل الدولتين، وإقامة دولة فلسطينية على حدود 1967، وعاصمتها القدس الشرقية".

كما بحثا أيضا تخفيف معاناة الشعب الفلسطيني والوضع الإنساني في قطاع غزة، والجهود المصرية للسلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين، كما أشار إلى جهود مصر لتعزيز المصالحة بين حركتي فتح وحماس.

وكلف الرئيس ترامب صهره كوشنر بتولي ملف عملية السلام في الشرق الأوسط، ووضع خطة لإقامة السلام. وقال البيت الأبيض إنه سيعلن عن الخطة قريبا.

مصدر الصورة EPA
Image caption الفلسطينيون تظاهروا ضد نقل أمريكا سفارتها إلى القدس والاعتراف بالمدينة عاصمة لإسرائيل

وقال البيت الأبيض في بيان إن كوشنر، زوج ابنة الرئيس دونالد ترامب، وجيسون غرينبلات، المبعوث الأمريكي للسلام في الشرق الأوسط ناقشا مع السيسي تعزيز التعاون بين الولايات المتحدة ومصر والحاجة إلى تسهيل وصول المساعدات الإنسانية لقطاع غزة.

وأضاف في بيان منفصل أن كوشنر وغرينبلات بحثا في قطر أيضا مع الشيخ تميم تعزيز التعاون بين البلدين والمساعدة الإنسانية لغزة.

والتقى المسؤولان الأمريكيان، هذا الأسبوع، كلا من العاهل الأردني الملك عبد الله وولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان.

وجاءت جولة كوشنر بعد موجة غضب في العالم العربي والإسلامي بعد نقل الولايات المتحدة سفارتها إلى القدس، مايو/آيار الماضي، والاعتراف بالمدينة عاصمة لإسرائيل.

وتصاعد الصراع في الأراضي المحتلة واشتعلت الاحتجاجات الفلسطينية المعروفة باسم "مظاهرات العودة"، على الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة والتي راح ضحيتها عشرات القتلى على يد الجيش الإسرائيلي.

وترى السلطة الفلسطينية أن إدارة ترامب متحيزة لصالح إسرائيل، وقالت السبت إن "خطط الولايات المتحدة لحل الإسرائيلي-الفلسطيني الصراع "محكوم عليها بالفشل".

--------------------------------------------------

يمكنكم تسلم إشعارات بأهم الموضوعات بعد تحميل أحدث نسخة من تطبيق بي بي سي عربي على هاتفكم المحمول.

المزيد حول هذه القصة