استئناف المحادثات، بوساطة أردنية، بين روسيا والمعارضة السورية من أجل هدنة جنوب سوريا

مصدر الصورة Reuters
Image caption عشرات الآلاف من المدنيين نزحوا باتجاه الحدود مع الأردن وهضبة الجولان السورية المحتلة إسرائيليا

استأنفت المعارضة السورية المسلحة محادثاتها مع روسيا بهدف وقف القتال مع القوات الحكومية جنوب البلاد.

وقال متحدث باسم المعارضة إن الأردن توسط في هذه المحادثات الجديدة.

وكانت المحادثات توقفت السبت بعدما رفض ممثلون عن "الجيش السوري الحر" المعارض للنظام السوري طلب ضباط من الجيش الروسي لهم بالاستسلام، واعتبروا الطلب إهانة.

ولكن الطرفين عادا للمفاوضات الأحد، بوساطة أردنية.

ونقلت وكالة رويترز عن المتحدث باسم الجيش السوري الحر، إبراهيم الجباوي، إن "المحادثات استئنفت بين روسيا والمعارضة جنوبي سوريا بوساطة أردنية.

وتهدف وساطة الأردن بين فصائل الجيش السوري الحر وروسيا إلى الوصول إلى اتفاق لوقف المعارك يحول دون اندلاع العنف على حدوده الشمالية.

وقال وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، إن بلاده تقوم بجهود دبلوماسية مكثفة مع أطراف النزاع للمساعدة في التوصل إلى وقف لإطلاق النار، يخفف مأساة النازحين.

وقد أدت الحملة العسكرية الحكومية، التي بدأت الشهر الماضي، على المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة، جنوب غربي البلاد، إلى نزوح عشرات الآلاف باتجاه الحدود الأردنية، والآلاف نحو هضبة الجولان السورية المحتلة إسرائيليا.

المزيد حول هذه القصة