انتخاب أول امرأة لتولي منصب "شيخ مدينة تونس"

مصدر الصورة AFP/Getty Images
Image caption سعاد عبد الرحيم كانت عضوة في البرلمان عن حركة النهضة الإسلامية

انتخب أعضاء مجلس بلدية مدينة تونس امرأة لأول مرة في تاريخ البلاد لتولي منصب عمدة العاصمة.

وفازت سعاد عبد الرحيم بالمنصب الذي يعرف باسم "شيخ تونس" في الجولة الثانية من تصويت الأعضاء. وقاطعت الأحزاب اليسارية وأحزاب الوسط التصويت ورفضت تأييد مرشحي الحزبين الرئيسيين.

وهزمت مرشحة حركة النهضة الإسلامية وعضوة المجلس التأسيسي السابقة، كمال إيدير، مرشح حزب نداء تونس، الذي ينتمي إليه الرئيس باجي قايد السيبسي، رئيس البلدية الذي خدم خلال فترة الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، بحصولها على 26 صوتا مقابل 22.

وأهدت العمدة الجديدة - التي تبلغ 53 عاما، وكانت تشغل من قبل وظيفة مديرة في شركة لصناعة الأدوية - فوزها إلى النساء التونسيات في كل مكان.

وقالت إن الأولوية لديها ستكون تنظيف تونس، المدينة التي تعاني من مشكلات في التخلص من النفايات.

وتعرف سعاد عبد الرحيم بارتدائها البذلة وشعرها المصفوف جيدا. وقد ارتقت كأحد الوجوه الجديدة في صفوف حركة النهضة التي تسعى إلى تحديث صورتها.

وترشحت سعاد في الانتخابات البلدية في 6 مايو/أيار، باعتبارها مستقلة، بالرغم من أنها عضوة في المكتب السياسي في الحركة، وتصدرت قائمة الفائزين من الحركة.

وبرزت تلك القائمة باعتبارها أكبر قائمة في المدينة، بعد حصولها على 21 مقعدا من بين 60، لكنها لم تحقق الأغلبية.

مصدر الصورة Reuters
Image caption سعاد عبدالرحيم أهدت الفوز إلى نساء تونس في كل مكان

وشهدت تونس الشهر الماضي أول انتخابات بلدية فيها منذ انتفاضة 2011 في تونس و التي كانت فاتحة ما عرف باسم الربيع العربي.

وينظر الى هذه الانتخابات بأنها خطوة مهمة لاستكمال انتقال تونس نحو الديمقراطية بالكامل.

ورئيس بلدية تونس أو شيخ مدينة تونس هو رئيس المجلس البلدي لتونس العاصمة، وفترة ولايته خمس سنوات.

ولرئيس بلدية تونس أو شيخ المدينة ثلاث مهام رئيسية وهي إدارة المصالح البلدية، والاعتناء بشؤون المدينة، والمساهمة في التقدم الاجتماعي والاقتصادي والثقافي لمدينة تونس.

كما يحضر شيخ المدينة أبرز الاحتفالات الثقافية والدينية.

المزيد حول هذه القصة