ملك المغرب من الحسيمة: على الحكومة الإسراع في مواجهة المشاكل الاجتماعية

ملك المغرب مصدر الصورة HANDOUT
Image caption العاهل المغربي زار مدينة الحسيمة التي شهدت احتجاجات على الأوضاع المعيشية.

حثّ العاهل المغربي، الملك محمد السادس، الحكومة على الإسراع في مواجهة المشاكل الاجتماعية، لا سيما في مجالي الصحة والتعليم.

وأضاف الملك، في كلمة ألقاها الأحد بمدينة الحسيمة التي كانت مهدا لاحتجاجات ما يعرف بـ"الحراك الشعبي"، أنه على الرغم من الإنجازات التي تحققت، يرى "أن شيئا ما ينقصنا، في المجال الاجتماعي".

وشدد في كلمته، التي جاءت بمناسبة مرور 19 عاما على توليه العرش، على ضرورة توفير فرص العمل والعيش الكريم للمواطنين، وقال إن "النقد الذاتي فضيلة وظاهرة صحية".

وأكد في الوقت ذاته على ضرورة الوقوف ضد "الفوضى"، محذرا من أن "الخاسر الأكبر من إشاعة الفوضى هو الوطن والمواطن على حد سواء".

وفي عام 2016، اندلعت احتجاجات حاشدة عرفت باسم الحراك الشعبي بعدما سحقت شاحنة قمامة بائع السمك محسن فكري، عندما كان يحاول استعادة الأسماك التي صادرتها السلطات، لأنه صادها خارج الموسم المسموح له فيه بالصيد.

ولم يذكر الملك، البالغ من العمر 54 عاما، في خطابه الأزمة التي مرت بها المدينة.

وأشار العاهل المغربي إلى أن برامج الحماية الاجتماعية والدعم في البلاد "تعاني من التداخل، ومن ضعف التناسق فيما بينها، وعدم قدرتها على استهداف الفئات التي تستحقها".

كما طالب بالعمل سريعا على إنجاز نظام وطني لتسجيل المواطنين للاستفادة من برامج الدعم الاجتماعي، و"إعادة هيكلة شاملة وعميقة للبرامج والسياسات الوطنية".

وعقب الكلمة التي ألقاها الملك، أعلن بيان رسمي عن عفو عن أكثر من 1200 شخص، دون تحديد ما إذا كان يشمل ناشطين من الحراك أم لا.

----------------------

يمكنكم تسلم إشعارات بأهم الموضوعات بعد تحميل أحدث نسخة من تطبيق بي بي سي عربي على هاتفكم المحمول.

المزيد حول هذه القصة