مجلس الأمن يريد تحقيقا "نزيها ومستقلا" في غارة للتحالف بقيادة السعودية قتلت أطفالا في اليمن

مصدر الصورة EPA

دعا مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة إلى فتح تحقيق نزيه وشفاف في الغارة الجوية التي نفذها التحالف بقيادة السعودية في صعدة باليمن مما أسفر عن مقتل عشرات الأطفال.

واتفقت الدول الأعضاء في مجلس الأمن على دراسة نتائج التحقيق الذي تعهد الجيش السعودي بإجرائه عن الغارة الجوية.

وقالت كارين بيرس مندوبة بريطانيا في مجلس الأمن، وتتولى الرئاسة الدورية للمجلس الشهر الجاري إن "أعضاء مجلس الأمن عبروا عن قلقهم البالغ من هذه الهجمات وغيرها مما حدث في الآونة الأخيرة باليمن، ودعوا لتحقيق نزيه وشفاف".

وكان التحالف بقيادة السعودية قد أعلن فتح تحقيق في الضربة الجوية التي راح ضحيتها عشرات الأطفال، بعد يوم من وصفه الغارة بأنها "عمل عسكري مشروع" ضد المسلحين الحوثيين.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن متحدث باسم التحالف تأكيده "التزام التحالف الثابت بإجراء التحقيقات في كافة الحوادث التي يثار حولها ادعاءات بوقوع أخطاء أو وجود انتهاكات للقانون الدولي ومحاسبة المتسببين وتقديم المساعدات اللازمة للضحايا".

وقتل 29 طفلا وأصيب العشرات بعد أن أصابت غارة جوية حافلة تقل أطفالا في سوق مدينة ضحيان، شمالي صعدة.

ويشن التحالف عملية عسكرية منذ أواخر مارس/آذار عام 2015 ضد الحوثيين في اليمن قال إنها تستهدف إعادة حكومة عبد ربه منصور هادي، الرئيس اليمني المعترف به دوليا.

وخلفت الحرب في اليمن أكثر من 10 آلاف قتيل، مما أثار ما تقول الأمم المتحدة أنه أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

-----------------------------------------------------

يمكنكم استلام إشعارات بأهم الموضوعات بعد تحميل أحدث نسخة من تطبيق بي بي سي عربي على هاتفكم المحمول.

المزيد حول هذه القصة