مصرع 24 تلميذا إثر انقلاب قارب في نهر النيل بشمال السودان

نهر النيل في السودان مصدر الصورة Getty Images
Image caption انقلب القارب على بعد نحو 750 كلم شمال العاصمة الخرطوم

لقي 24 طفلا على الأقل مصرعهم نتيجة غرق مركب كان يقلهم في نهر النيل بشمال السودان.

وكان الأطفال، وهم تلاميذ، في طريقهم إلى المدرسة حين أنقلب القارب في النهر.

وكان أكثر من 40 طفلا على متن القارب، الذي توقف محركه مع اشتداد التيار، عندما عبر منطقة غمرتها مياه الفيضانات بطول 2.5 كيلومتر، بالقرب من نهر النيل.

وقال أبو الخير آدم يونس، مدير مدرسة كنبة الثانوية لبي بي سي، إن التلاميذ يذهبون عادة إلى المدرسة سيرا على الأقدام، ولكنهم لجأوا لاستخدام القوارب الأسبوع الماضي بسبب الفيضانات بعد هطول غزير للأمطار.

وأضاف "الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 7 و 16 عاما، شعروا على ما يبدو بالذعر بسبب التيار، ما دفعهم للارتكاز في جهة واحدة من القارب الذي انقلب نتيجة لذلك".

وأفادت السلطات بأنه قد عثر على جثتين فقط حتى الآن.

وقال مدير المدرسة إن "غالبية الغرقى هن فتيات، وقد فقدت إحدى العائلات خمس فتيات، وهناك ثلاث عائلات أخرى فقدت كل منها طفلين، كما أن هناك عائلتان فقدت كل منهما ثلاثة أطفال".

وكانت شبكة الهاتف معطلة بسبب الأمطار، وهو ما جعل من الصعب على مدير المدرسة الإبلاغ عن الحادث.

وقال المدير إنه اتصل بكافة البلدات المجاورة لطلب المساعدة بمجرد عودة خطوط الهاتف للعمل، ورغم ذلك انتظروا لخمس ساعات قبل أن يحصلوا على أية مساعدة.

وينتمي معظم سكان المنطقة لقبيلة المناصير، ولطالما أعربوا عن مخاوفهم بشأن الفيضانات في أراضيهم بسبب بناء سد مثير للجدل، حسبما يوضح مهند هاشم المحلل في بي بي سي.

يذكر أن موسم الأمطار في السودان يمتد في الفترة ما بين يونيو/ حزيران وحتى أواخر شهر أكتوبر/ تشرين الأول.

--------------------

يمكنكم تسلم إشعارات بأهم الموضوعات بعد تحميل أحدث نسخة من تطبيق بي بي سي عربي على هاتفكم المحمول.

المزيد حول هذه القصة