حكم بإعدام 45 شخصا في ليبيا بتهمة قتل متظاهرين عام 2011

القذافي مصدر الصورة Reuters
Image caption المحكمة التابعة لحكومة الوفاق في طرابلس حاكمت 128 شخصا من نظام القذافي بتهمة قتل المتظاهرين

أصدرت محكمة استئناف طرابلس في ليبيا حكما بالإعدام رميا بالرصاص على 45 متهما من نظام العقيد الليبي الراحل معمر القذافي، في قضية قتل متظاهرين عام 2011، والمعروفة إعلاميا بقضية "السريع أبو سليم".

وقالت وزارة العدل في حكومة الوفاق الوطني الليبية، بالعاصمة طرابلس، في بيان على صفحتها على موقع "فيسبوك"، إن الحكم النهائي في قضية ما يعرف "بالسريع - أبوسليم" قد صدر يوم الأربعاء.

في التايمز: سيف الإسلام القذافي "رمز للمصالحة" في ليبيا

ثلاث حكومات تتصارع على حكم ليبيا

في الغارديان: "اغتصاب الرجال يستخدم بانتظام" خلال الحرب في ليبيا

وعقدت المحكمة جلسة علنية في القضية رقم ( 1477 - 2015 ) والمتهم فيها 128 شخصا، بحضور رئيس وأعضاء هيئة المحكمة، إضافة إلى فريق الدفاع وأهالي وأقارب الضحايا والمتهمين.

وبحسب البيان فقد أصدرت محكمة استئناف طرابلس الدائرة الجنائية الثانية، حكما بإدانة 99 شخصا، من بينهم 54 متهما بالسجن خمس سنوات، وبراءة 22 شخصا، والعفو عن شخص واحد، أما بقية المتهمين فقضت المحكمة على ثلاثة منهم بسبق الفصل في دعواهم، وتوفى ثلاثة أشخاص قبل الفصل في الدعوى.

يذكر، أن قضية "السريع أبو سليم" متعلقة بأحداث 21 أغسطس / اب عام 2011، حين أطلق موالون لنظام معمر القذافي النار على معارضيه على الطريق السريع المحاذي لمنطقة أبو سليم في طرابلس.

----------------------

يمكنكم تسلم إشعارات بأهم الموضوعات بعد تحميل أحدث نسخة من تطبيق بي بي سي عربي على هاتفكم المحمول

المزيد حول هذه القصة