النيابة بمصر تحبس معصوم مرزوق على ذمة التحقيق وتتهمه "بتحقيق أهداف جماعة إرهابية"

معصوم مرزوق طرح مبادرة تقضي بالاستفتاء على استمرار النظام الحالي في مصر مصدر الصورة Reuters
Image caption معصوم مرزوق طرح مبادرة تقضي بالاستفتاء على استمرار النظام الحالي في مصر

قررت نيابة أمن الدولة العليا في مصر حبس السفير معصوم مرزوق، وهو سياسي معارض طرح قبل أيام مبادرة للاستفتاء على استمرار النظام السياسي الحالي في مصر، وستة معارضين سياسيين 15 يوما على ذمة التحقيق، على أن يستأنف التحقيق يومي الأحد والاثنين المقبلين.

وقال المحامي خالد علي، الذي حضر التحقيق، هو وعدد من المحامين الآخرين، إن الاتهامات الموجهة لمرزوق وخمسة آخرين هي "مشاركة جماعة إرهابية (يقصد بها الإخوان المسلمين المصنفة إرهابية في مصر) في تحقيق أهدافها، وتلقي تمويل بغرض إرهابي، والاشتراك في اتفاق جنائي الغرض منه ارتكاب جريمة إرهابية".

تعرف على معصوم مرزوق "العسكري والدبلوماسي والأديب"

وقد قبض على المتهمين، وهم - بالإضافة إلى مرزوق - رائد سلامة ويحيى القزاز وعبدالفتاح سعيد ونرمين حسين وسامح سعودي، في حملة متزامنة ظهر أمس الخميس، ووجهت لهم هذه التهم.

مصدر الصورة Facebook
Image caption النيابة اتهمت معصوم بتلقي أموال بغرض إرهابي وتهم أخرى

ووجهت النيابة للمتهم السابع، عمرو محمد، تهمة الانضمام لجماعة إرهابية، وتلقى تمويل، والاشتراك فى اتفاق جنائي.

وكان بعض المحامين قد تقدم ببلاغات ضد معصوم يتهمونه فيها بإهانة الهيئة القضائية، والتحريض على العنف والفوضى، وتشويه صورة مصر.

ويأتي ذلك بعد إعلانه عبر صفحته على فيسبوك بداية الشهر الجاري عن مبادرة يطالب فيها بإجراء استفتاء شعبي حول استمرار النظام الحالي في الحكم من عدمه.

وتتضمن المبادرة الدعوة للاحتشاد في ميدان التحرير يوم 31 أغسطس/آب الجاري، إن لم يستجب لفكرة الاستفتاء.

المزيد حول هذه القصة