مظاهرات البصرة: محتجون يضرمون النيران في القنصلية الإيرانية

محتجون في البصرة مصدر الصورة Reuters

اقتحم محتجون القنصلية الإيرانية في البصرة، جنوبي العراق، وأضرموا فيها النيران في اليوم الخامس للاحتجاجات التي تشهدها المدينة ضد الفساد وتردي الخدمات الحكومية.

كما هاجم المئات من المتظاهرين البوابة الخارجية لمقر هيئة "الحشد الشعبي" جنوب شرق البصرة.

وقالت مصادر لبي بي سي إن "أصوات إطلاق النار سمعت عند البوابة الخارجية للقصور الرئاسية التي يتخذها الحشد الشعبي مقرا له".

وأضافت المصادر أن "المتظاهرين حالوا اقتحام المقر".

وأشارت إلى أن متظاهرين آخرين اشتبكوا مع حراس مقر تابع لـ"عصائب أهل الحق" آخر يتبع "كتائب سيد الشهداء".

وأصدرت هيئة "الحشد الشعبي" بيانا نددت فيه بـ"اقتحام وإحراق وتخريب" مقرها في البصرة، وقالت إنه تم على يجد "مجموعة من الملثمين".

حظر تجوال في البصرة

وتفيد تقارير بأن السلطات الأمنية في البصرة أعلنت عن فرض حظر للتجوال حتى إشعار آخر.

وأعربت وزارة الخارجية العراقية عن أسفها لتعرض القنصلية الإيرانية في البصر لهجوم من قبل متظاهرين.

وقالت في بيان إن "استهداف البعثات الدبلوماسية أمر مرفوض ويضر بمصالح العراق وعلاقاته مع دول العالم".

مصدر الصورة Reuters
Image caption أضرم محتجون النار في مبان حكومية ومكاتب تابعة لأحزاب سياسية بالبصرة

وكان المرجع الشيعي آية الله علي السيستاني قد انتقد، خلال صلاة الجمعة، السياسيين في العراق واتهمهم بأنهم سبب الأزمة التي تشهدها البصرة.

وطالب السيستاني بتشكيل حكومة جديدة تختلف في سياساتها عن الحكومة السابقة.

وأعلن البرلمان العراقي عقد جلسة طارئة السبت لمناقشة الوضع في البصرة.

وقتل 10 من المتظاهرين، على الأقل، منذ يوم الاثنين الماضي في مدينة البصرة. كما أضرم محتجون النار في مبان حكومية ومكاتب تابعة لأحزاب سياسية، ووقعت اشتباكات مع قوات الأمن.

واجتمع مجلس الأمن القومي التابع لرئاسة الوزراء الجمعة، وقال إنه يجري تحقيقا بشأن الضحايا الذين سقطوا خلال الاحتجاجات.

المزيد حول هذه القصة