إسرائيل توقف "مساعداتها الإنسانية" للمدنيين السوريين في الجولان

الجيش الإسرائيلي مصدر الصورة Reuters
Image caption سوريون اتهموا الجيش الإسرائيلي بمساعدة وعلاج مسلحين متشددين يحاربون الجيش السوري

أعلن الجيش إسرائيل انتهاء عملية إمداد المدنيين السوريين بمساعدات إنسانية وطبية في مرتفعات الجولان السورية المحتلة، بعد انتشار الجيش السوري في جنوب غربي سوريا.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان له إن عمليته التي أطلق عليها (الجار الطيب) انتهت بوصول القوات السورية إلى مناطق قريبة من هضبة الجولان.

وتمكن الجيش السوري من استعادة مدينة القنيطرة بالقرب من هضبة الجولان ورفعت القوات السورية العلم في 26 يوليو/تموز الماضي.

قرويون في الجولان يهاجمون سيارة إسعاف اسرائيلية "تنقل جريحين من جماعة مسلحة"

عملية"الجار الطيب" الإسرائيلية في الجولان السوري

إسرائيل تعالج جرحى سوريين كحالة "استثنائية"

وأضاف البيان الإسرائيلي "خلال السنوات الخمس عولج ما يقرب من خمسة آلاف مدني سوري في المستشفيات الإسرائيلية و7 آلاف آخرين في مستشفى ميداني. كما تم إعطاء المدنيين السوريين الطعام والدواء والخيام والمولدات الكهربائية والوقود والملابس".

وكان سكان سوريون في الجولان المحتل قد اتهموا إسرائيل بمساعدة مسلحين متشددين خاصة من "جبهة النصرة" وتوفير الحماية والعلاج للجرحى الذين يقاتلون الجيش السوري ويقتلون المدنيين.

ورفضت إسرائيل دخول أي لاجيء سوري داخل حدودها، وقالت إنها لا تتدخل في الصراع الدائر في سوريا، رغم أن البلدين فعليا في حالة حرب منذ احتلال الجولان يونيو/حزيران 1967.

وأغلق الجيش الإسرائيلي مطلع أغسطس / آب، مستشفى ميدانيا كان قد أقامه على مقربة من الخط الفاصل مع سوريا في الجولان، دون أن يفسر أسباب ذلك وما إذا كان هذا القرار منوطا باستعادة سيطرة دمشق على المحافظات السورية الحدودية مع إسرائيل أم لا.

--------------------------------------------------------------------

يمكنكم استلام إشعارات بأهم الموضوعات بعد تحميل أحدث نسخة من تطبيق بي بي سي عربي على هاتفكم المحمول.

المزيد حول هذه القصة