اغتيال سعاد العلي: مقتل ناشطة حقوقية عراقية بإطلاق نار في البصرة

سعاد العلي مصدر الصورة AL-WEED AL-ALAIAMI FOR HUMAN RIGHTS
Image caption سعاد العلي كانت من مؤيدي المظاهرات التي نُظمت في البصرة ضد الحكومة المركزية

قُتلت الناشطة العراقية سعاد العلي بإطلاق نار في مدينة البصرة التي شهدت مؤخرا احتجاجات واسعة معارضة للحكومة.

وأظهر مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي لحظة مقتل الناشطة في منطقة العباسية يوم الثلاثاء، إذ اقترب منها شخص ثم أطلق الرصاص عليها بينما كانت تستقل سيارتها.

وأصيب في الهجوم شخص آخر يُعتقد أنه زوجها.

وكانت سعاد العلي من مؤيدي المظاهرات التي نُظمت في البصرة ضد الحكومة المركزية بسبب نقص مياه الشرب النظيفة والكهرباء وارتفاع معدلات البطالة في المحافظة الغنية بالنفط.

وترأست الناشطة القتيلة منظمة "الود العالمي" لحقوق الإنسان التي نشرت على موقعها الالكتروني صورة لها، يبدو أنها التقطت مطلع الشهر الحالي، أثناء مشاركتها مع مجموعة نساء في مظاهرات البصرة، وكتبت تعليقا عليها "نقف إلى جانب إخوتنا وأبناءنا وعائلاتنا في بصرتنا".

وشهدت البصرة، التي يقطنها أكثر من مليوني شخص، احتجاجات عنيفة لأسابيع عدة، حيث أضرم محتجون النار في عدد من المباني الحكومية والسياسية، وكذلك القنصلية الإيرانية ومقر لقوات "الحشد الشعبي"، بعد مقتل أشخاص في مواجهات مع الشرطة.

ويتهم سكان محليون الحكومة بـ"الفساد"، ويحملونها مسؤولية تدهور البنية التحتية في منطقة غنية بالنفط وتساهم بنسبة هائلة في ثروة العراق النفطية.

كما وجهوا انتقادات لما يعتبرونه تدخلا من جانب إيران في شؤون البلاد.

---------------------------------------------

يمكنكم استلام إشعارات بأهم الموضوعات بعد تحميل أحدث نسخة من تطبيق بي بي سي عربي على هاتفكم المحمول.

المزيد حول هذه القصة