القنصلية السعودية بإسطنبول "تنسق مع تركيا لكشف ملابسات اختفاء جمال خاشقجي"

تركيا مصدر الصورة Reuters
Image caption يكتب جمال خاشقجي مقالات رأي في صحيفة واشنطن بوست

قالت القنصلية السعودية في إسطنبول إنها تقوم بـ"إجراءات متابعة وتنسيق مع السلطات المحلية التركية لكشف ملابسات اختفاء" الصحفي جمال خاشقجي، بحسب وكالة الأنباء السعودية.

وأوضحت القنصلية أنها تتابع ما ورد في وسائل الاعلام عن "اختفاء خاشقجي بعد خروجه من مبنى القنصلية في إسطنبول".

وكانت السلطات التركية قد قالت إن معلوماتها تفيد بأن خاشقجي "لا يزال في مقر القنصلية".

وقالت خديجة آزرو، خطيبة خاشقجي، لمراسل بي بي سي في إسطنبول الثلاثاء إن مسؤولي القنصلية السعودية أخبروها بأنه غادر القنصلية، لكنها أضافت أن كل المعطيات تشير إلى أن خاشقجي مازال "محتجزا" داخل القنصلية، على حد وصفها.

تضارب الروايات

وقال مسؤولون أمريكيون الأربعاء إنهم يتابعون قضية خاشقجي.

وأكد متحدث باسم الرئاسة التركية أنه دخل القنصلية السعودية ولم يخرج منها.

وقال إبراهيم كالين في مؤتمر صحفي بأنقرة: "حسب المعلومات التي لدينا فإن هذا الشخص السعودي الجنسية لا يزال داخل مبنى القنصلية السعودية".

وكانت السفارة السعودية في واشنطن قد قالت إن "تقارير اختفاء جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في إسطنبول خاطئة".

وأضافت السفارة أن "خاشقجي زار القنصلية لطلب وثائق تتعلق بحالته الاجتماعية وغادر بعد ذلك بقليل".

ولم يظهر الصحفي السعودي منذ أن دخل مقر قنصلية بلاده في إسطنبول الثلاثاء، بهدف استخراج وثائق تتعلق بزواجه.

ويكتب خاشقجي مقالات رأي في صحيفة واشنطن بوست، ينتقد فيها بعض السياسات في السعودية والتدخل العسكري الذي تقوده الرياض في اليمن.

المزيد حول هذه القصة